جاويش أوغلو: موقفنا لم يتغير في بحر إيجة واليونان تواصل استفزازاتها

جاويش أوغلو

جاويش أوغلو

بروكسل: «تركيا الآن»

أكد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أن موقف بلاده من التنقيب عن الطاقة في المياه الإقليمية ببحر إيجة لم يتغير، وأن اليونان لا تزال تواصل استفزازاتها لتركيا في شرق المتوسط، وذلك على الرغم من بدء المحادثات الاستكشافية مع اليونان يوم الاثنين الماضي في العاصمة البلجيكية بروكسل.

وشدد أوغلو على ضرورة تعزيز الوحدة والتضامن داخل الحلف، مؤكدًا على أن تركيا تضطلع بأدوار حاسمة وريادية في مجالات الدفاع والردع داخل الناتو، وذلك خلال لقائه، اليوم الجمعة، مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي «الناتو»، ينس ستولتنبرغ، في مقر الحلف، حيث جرى تقييم التطورات الإقليمية خلال اللقاء الذي شهد تعهد الوزير التركي بمواصلة بلاده دعم مهام الحلف في أفغانستان والعراق.

وفي سياق متصل، التقى الوزير التركي مع مقرر البرلمان الأوروبي بشأن تركيا، ناتشو سانشيز أمور، كما التقى أيضًا رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي، شارل ميشيل، في نطاق اتصالاته التي يجريها خلال زيارته للعاصمة البلجيكية.

موضوعات متعلقة

وقال جاويش أوغلو خلال لقائه مع الصحفيين في مقر البعثة الدائمة لتركيا في الاتحاد الأوروبي، إن العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي شهدت مناخًا إيجابيًا بعد قمة الاتحاد في ديسمبر الماضي، مؤكدًا أن العام الماضي كان مليئًا بالمشاكل والإشكاليات في العلاقات بين الطرفين، وشدد على أن الاتحاد مد يديه إلى تركيا خلال تلك القمة وأن تركيا رحبت بذلك.

وأضاف جاويش أوغلو: «لقد تكثفت الحوارات والاتصالات في هذا الصدد. ووجه رئيسنا دعوة لرئيس مجلس ومفوضية الاتحاد الأوروبي لزيارة تركيا، وقبلوا الدعوة، ونعمل على تحديد موعد»، وأوضح: «لا يوجد موعد حتى الآن، ولكن قبل لحظة قال رئيسا مجلس ومفوضية الاتحاد الأوروبي إنهما يريدان أيضًا القدوم إلى تركيا».

وشدد وزير الخارجية التركية على أن بلاده كشفت عن نهجها الإيجابي في العلاقات مع كل من يبادلها ذلك النهج، وأردف: «لقد اتفقنا على العمل على خارطة طريق من أجل خطوات ملموسة يمكن اتخاذها في العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي».

وزعم جاويش أوغلو صدق بلاده ووفائها بوعودها إذا ما قطعتها على نفسها، وقال «لا يكفي أن يكون لدى طرف واحد هذه الرغبة في العلاقات. ينبغي أن يكون لدى الاتحاد الأوروبي التصميم نفسه. لقد رأينا نفس التصميم في نظرائنا (فيما يتعلق بالنهج الإيجابي)، ونود أن نراه عمليًا. تحرير التأشيرات هو وعد قطعه الاتحاد الأوروبي، ويجب تنفيذه».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع