المرأة الحديدية تدعو أردوغان لإعادة العلاقات مع مصر وسوريا والتخلي عن عناده

أكشنار

أكشنار

أنقرة: «تركيا الآن»

دعت رئيسة حزب الخير التركي المعارض، ميرال أكشنار، لدخول تركيا في علاقات صحية مع العراق وسوريا والإدارة الإقليمية في العراق وإسرائيل ومصر، مؤكدة أن ذلك سيوفر إمكانات اقتصادية هائلة للبلاد.

جاء ذلك خلال تصريحات لأكشنار عبر قناتها الرسمية بموقع «يوتيوب».

وشددت أكشنار على أنه «يجب (علينا) أن نتوقف عن كوننا طرفًا في دول مثل سوريا وليبيا، حيث تدور رحى حرب أهلية، ونتخذ موقفًا، وفقًا لما تتطلبه مصالح بلادنا. نريد أن نرى تركيا في سلام مع جيرانها. نعتقد أن الخسائر في السوق الإقليمية التي تبلغ تريليون دولار بسبب (العناد الشخصي) هي سرقة من مستقبل بلدنا ومستقبل شبابنا». 

موضوعات متعلقة

وانتقدت المرأة الحديدية السياسة الخارجية التركية، وقالت: «عواقب أخطاء السياسة الخارجية تؤثر على مصير الأمة. لهذا السبب فإن السياسات الخارجية للدول لا تتشكل على أساس الأفراد، ولا يتم تحديدها على أساس العلاقات الودية بين الناس».

وأوضحت أكشنار: «تماشيًا مع هذه العقلية الخاطئة، فقد السيد أردوغان مساره في السياسة الخارجية».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع