نائب رئيس حزب المستقبل التركي يتقدم بدعوى جنائية ضد حليف أردوغان

أوزداغ

أوزداغ

أنقرة- «تركيا الآن»

اتهم نائب رئيس حزب المستقبل التركي، سلجوق أوزداغ، حليف أردوغان وزعيم حزب الحركة القومية، دولت بهتشلي، بالوقوف خلف حادث الاعتداء عليه بالعصي والبنادق.

وأعلن أوزداغ، اليوم الثلاثاء، عن تقدمه غدًا بشكوى جنائية ضد بهتشلي، يتهمه فيها بالتورط في حادث الاعتداء الذي تعرض له مؤخرًا أمام منزله.

موضوعات متعلقة

جاء ذلك ردًا على ادعاء بهتشلي أن أوزداغ (المجني عليه) هو من دبر الحادث، إذ قال زعيم حزب الحركة القومية عن الاعتداء إنه «حيلة شائعة لسياسي، لقد وضع كاميرا على شرفة منزله، وسجل لحظة الهجوم عليه»، وفقًا لجريدة «تي 24» التركية.

لكن أوزداغ أكد أن هذه الادعاءات «سخيفة»، موضحًا «السلطات اعتقلت شخصين من المتورطين في الحادث حتى الآن، وهناك 3 ما زال البحث عنهم جارٍ منذ 11 يومًا»، واستنكر عدم القبض على منفذي الهجوم الإرهابي حتى الآن، مطالبًا وزيري الداخلية والعدل والرئيس التركي بالقيام بعملهم وضبط الجناة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع