صحفي تركي: التلفزيون قطع كلمة مواطنة إيغورية بالبرلمان إرضاءً للصين

يلماز أوزديل

يلماز أوزديل

أنقرة: «تركيا الآن»

انتقد كاتب صحيفة «سوزجو» التركية، يلماز أوزديل، قطع القنوات التلفزيونية التركية، اليوم الأربعاء، لبث جلسة البرلمان التركي، بعد صعود مواطنة من الإيغور، نورسيمان جول، إلى منصة قاعة النواب للحديث عن قضية الاضطهاد الصيني في تركستان الشرقية.

وشارك أوزديل تغريدة عن هذه الواقعة على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، وقال: «عندما تصعد المرأة الإيغورية إلى منصة البرلمان التركي، يقطعون البث لتجنب إغضاب الصين! هذه وصمة عار»، متابعًا بسخرية: «ربما هذه هي عملية التطعيم!»، في إشارة منه إلى بيع الحكومة التركية لقضية الإيغور مقابل اللقاحات الصينية.

موضوعات متعلقة

يُذكر أنه في وقت سابق كشف رئيس جمعية الإيغور الأمريكية، قزات ألتاي، الذي فرّ من الاضطهاد الصيني في تركستان الشرقية، في بث مباشر له مع نائب حزب الشعوب الديمقراطي، عمر فاروق جرجرلي أوغلو، أنه فر من تركيا بسبب تسليم أنقرة الإيغور إلى الحكومة الصينية عبر باكستان.

وقال إن الحكومة التركية تقوم بترحيل الإيغور، إلى الحكومة الصينية عبر باكستان، مضيفًا أن تركيا لا تكتفي ببيع مسلمي الإيغور، وإرسالهم إلى الحكومة الصينية، بل تجبر فتيات الإيغور أيضًا على الزواج بصينيين لا يرغبن بهم، وأنه على الرغم من كل ذلك، لم يلجأ مسلمو الإيغور إلى الأفعال الإرهابية والانحراف.

 

 

 

 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع