قراصنة يطالبون أنقرة بفدية مقابل الإفراج عن 15 بحارًا تركيا

السفينة المختطفة

السفينة المختطفة

خليج غينيا: «تركيا الآن»

كشفت وسائل إعلام تركية، عن تلقي السلطات اتصالًا هاتفيًا من خاطفي السفينة التركية في خليج غينيا لطلب فدية مقابل الإفراج عن الـ15 بحارًا تركيًا المحتجزين لديهم.

وأكدت وكالة «رويترز»، أن القراصنة خاطفي 15 بحارًا من سفينة حاويات تركية في خليج غينيا، يوم السبت الماضي، أجروا أول اتصال مع شركة بودن للشحن، لطلب فدية، دون أن تعلن عن المبلغ المطلوب.

موضوعات متعلقة

وقالت صحيفة «ملييت» التركية، الموالية للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن السلطات البحرية الدولية تواصلت اليوم الخميس، مع مخطتفي السفينة التركية المملوكة للشركة البريطانية التي ترفع العلم الليبيري، قبالة ساحل خليج غينيا، كما تواصلوا مع قبطان السفينة.

كما أشارت إلى أن جميع أفراد الطاقم الخمسة عشر بصحة جيدة وليس بينهم جرحى.

وكان قراصنة نيجيريون احتجزوا سفينة تركية تحمل علم ليبرالي تدعي «موزارت» على بعد 100 ميل بحري شمال غرب ساو تومي، قبالة دولة غينيا الواقعة في غرب إفريقيا، واختطف المهاجمون 15 من أفراد طاقم السفينة البالغ عددهم 19، فيما قتل أحدهم، يحمل الجنسية الأذرية، وعاد 3 من الطاقم مع السفينة إلى الجابون.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع