«الشئون الدينية» التركية تقاضي نائبًا معارضًا سابقًا بسبب «تصريح مهين»

الشئون الدينية التركية

الشئون الدينية التركية

أنقرة: «تركيا الآن»

رفعت رئاسة الشؤون الدينية التركية، شكوى جنائية ضد النائب السابق لـحزب الشعب الجمهوري، برهان شيمشك، بسبب ما قاله من أن خطب الجمعة يجري التحضير لها في مقر حزب العدالة والتنمية.

وفي الشكوى الجنائية المقدمة إلى مكتب المدعي العام في أنقرة بتوقيع المستشار القانوني الأول لهيئة الشئون الدينية، سلامي أتشان، ذُكِر أن شيمشك، الذي شارك في برنامج تليفزيوني في 26 يناير، وجه خلاله اتهامات مهينة لرئاسة الشئون الدينية من خلال الادعاء بأن خطب الجمعة يجري الإعداد لها في مقر حزب العدالة والتنمية.

وفي عريضة الشكوى، التي ورد فيها أن شيمشك، قد أدلى بنفس الافتراءات وتصريحات لا أساس لها وغير صحيحة في برنامج تلفزيوني مساء يوم 27 أكتوبر 2020، ذُكِر أن مدير عام الخدمات الدينية، بنيامين البيرق، قد تواصل مع مدير تحرير البرنامج وشرح عملية كتابة الخطب.

موضوعات متعلقة

وأكدت الدعوى الجنائية على وجوب أن يقدم من يقومون بتلك الادعاءات أدلة تثبت ادعاءاتهم، مضيفة: «تتابع رئاسة الشئون الدينية بجدية تلاوة خطبة الجمعة التي تتضمن رسائل مهمة من ديننا، مع مراعاة حساسية اليوم الذي يجمع المسلمين، الجمعة. وبينما نتابع هذا الأمر بهذه الأهمية، فليس من حق أي شخص أن يقوم بالافتراءات والاتهامات بأن «الخطب معدة من قبل مقر حزب سياسي».. هذه الادعاءات نهج خبيث، وافتراء واضح. هذه المحاولات التي تستهدف رئاسة الشئون الدينية وتحاول التقليل من خدماتنا، وتجعل موظفينا تحت طائلة الاتهام، يجب أن يجري المحاسبة عليها أمام القضاء».

وطالبت عريضة الشكوى بإجراء تحقيق ضد شيمشك وفقًا للمواد ذات الصلة من قانون العقوبات التركي.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع