طلاب البوسفور يعلنون تحديهم لأردوغان: لسنا رعايا السلطان

طلاب جامعة البوسفور

طلاب جامعة البوسفور

إسطنبول: «تركيا الآن»

وجه طلاب جامعة بوغازتشي (البوسفور) رسالة غاضبة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بعد تصريحاته الأخيرة التي استهدف فيها طلاب الجامعة، واصفًا إياهم بالإرهابيين، قائلين إن أردوغان ليس سلطانًا عليهم، وأنهم ليسوا رعايا السلطان، وطالبوا الرئيس بالتحدث إليهم وجهًا لوجه دون وسطاء. 

ونقل موقع «جمهورييت»، عن طلاب بوغازيتشي قولهم في بيان منشور على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إنهم لا يحبون الوسطاء ويفضلون التحدث مع أردوغان، الذي ينتفخ بفضل حصانته على مدار 19 عامًا، وجهًا لوجه، مؤكدين على استمرارهم في الثورة على قرار الرئيس بتعيين عضو حزب العدالة والتنمية مليح بولو رئيسًا للجامعة، معلقين بأن توليه هذا المنصب قانوني، ولكنه ليس شرعيًا.

موضوعات متعلقة

وأضاف الطلاب في رسالتهم أن جهود أردوغان المتتالية لتعيين أوصياء وعمداء على الجامعات، تعد أكبر دليل على الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد، حيث يستخدم الأوصياء مقاتلين له في الجامعات يهاجمون رغبات الطلاب.

وطالب شباب جامعة بوزغازيتشي بإطلاق سراح جميع زملائهم الذين جرى اعتقالهم، فضلًا عن رد الاعتبار للذين جرى التشهير بأنهم من مثليي الجنس، كما طالبوا باستقالة مليح بولو من منصبه وإجراء انتخابات ديمقراطية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع