وزير الداخلية التركي يهين كاتي بيري بعد دعمها لطلاب البوسفور: مطالبك قذرة

سليمان صويلو

سليمان صويلو

أنقرة: «تركيا الآن»

شن وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، اليوم الاثنين، هجومًا حادًا على ممثلة هولندا بالبرلمان الأوروبي والنائبة عن حزب العمال الهولندي، كاتي بيري، قائلًا «ستهرمين بالعمر وأنت تطالبين بالمطالب القذرة نفسها».

كانت بيري قد أعلنت عن دعمها لاحتجاجات طلاب جامعة بوغازيتشي «البوسفور»، في تغريدة لها عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، كما أعلنت تضامنها مع الزعيم الكردي المعتقل، صلاح الدين دميرتاش، وكذلك رجل الأعمال والحقوقي عثمان كافالا، مؤكدة أنها ستدعم الديموقراطيين في تركيا، وأن الرأي العام الدولي لا يعرف الحدود بين البلاد.

ورد صويلو على تغريدة بيري، قائلًا «ستهرمين بالعمر وأنتي تطالبين بنفس المطالب القذرة، ولكن هذا لن يحدث أبدًا في تركيا».

موضوعات متعلقة

وما زال الرأي العام الدولي غاضبًا تجاه تركيا بعد احتجاجات جامعة البوسفور وازدياد اعتداءات الشرطة التركية على الطلاب، واعتقالهم واغتصابهم في السجون. فقد أعربت الولايات المتحدة الأمريكية عن قلقها بشأن قمع السلطات التركية لمظاهرات طلاب جامعة بوغازيتشي، وأدانت انتشار خطاب مناهض لمجتمع المثليين المحيط بالاحتجاجات.

وفي السياق، حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، من أنه سيقمع أي محاولة لتمديد الاحتجاجات المستمرة منذ شهر، ضد قراره بتعيين أحد أعضاء حزب العدالة والتنمية الحاكم رئيسًا لإحدى أبرز جامعات إسطنبول، واصفاً الطلاب المحتجين بأنهم «أعضاء جماعات إرهابية».

وقال أردوغان، «مثلما أرسلنا الإرهابيين إلى قبورهم، سنواصل فعل الشيء نفسه في كل مكان آخر»، وأضاف أن حكومته لن تسمح أبداً للإرهابيين بالسيطرة على هذا البلد.

كان وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، قد وصف الطلاب المثليين الذين أظهروا عدم الاحترام لصورة الكعبة أمام جامعة بوغازيتشي، ودهسوها بالأقدام، بأنهم «منحرفون». فيما حجب «تويتر» وصول التغريدة إلى فرنسا.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع