أكرم إمام أوغلو يهاجم هيئة الشؤون الدينية التركية بسبب «خطبة الجمعة»

أكرم إمام أوغلو

أكرم إمام أوغلو

إسطنبول: «تركيا الآن»

علق رئيس بلدية إسطنبول عن حزب الشعب الجمهوري، أكرم إمام أوغلو، اليوم الاثنين، على خطبة الجمعة الماضية التي أقرتها هيئة الشؤون الدينية، «ديانت»، التي تناولت احتجاجات طلاب جامعة بوغازتشي «البوسفور»، وقال إنه على «ديانت» أن تدعو أيضًا أن يرزق الله الوطن بمسؤولين لا يفرقون بين الشباب والشعب.

وأضاف إمام اوغلو في معرض رده على أسئلة الصحفيين بشأن احتجاجات البوسفور، عقب انتهاء اجتماع إعلانه عن سلسلة من المشاريع المتعلقة بأنظمة السكة الحديدية، أن الشباب يتعرضون للإهانة والاتهام الخاطئ من قبل السلطة.

موضوعات متعلقة

وشدد رئيس إسطنبول على أنه لا يجب أن تكون هناك أي تدخل لهيئة الشؤون الدينية في القضايا بالسياسة، وقال إنه إذا كانت «ديانت» ستتدخل في السياسة، فعليها أن تذكر الدولة أيضًا بأن هناك اثنين من بين كل ثلاثة شبان يعانون من البطالة، وأن الحكومة عليها حل مشكلاتهم، وتابع: «من حق أولئك الشباب أن ينظموا الاحتجاجات داخل الحرم الجامعي كيفما يشاءون، وذلك من أجل النضال للحرية والديموقراطية»، لافتًا إلى أن المجتمع المحلي والدولي يدعم هؤلاء الشباب.

وتشهد تركيا احتجاجات واسعة نسبيًا على تعيين الرئيس رجب طيب أردوغان مقربًا من حزبه وصيًا على جامعة البوسفور (بوغازيتشي) في إسطنبول، ورفض طلاب وأساتذة الجامعة القرار، فيما ردت الشرطة بالاعتداء بالضرب والسحل واعتقال العشرات، سواء من طلاب الجامعة أو المتضامنين معهم.

كان حزب العدالة والتنمية قد عين مليح بولو، وصيًا على الجامعة، ما أسفر عن موجة غضب عارمة بين الطلاب الرافضين لوجوده، فيما صرح بولو في وقتٍ سابق بأنه لا يفكر بالاستقالة. ومن جهة، يتهم النظام التركي طلاب الجامعة بالانتماء إلى جهات إرهابية، وسبق أن قال أردوغان «هل أنتم طلاب أم إرهابيون تحاولون اقتحام مكتب رئيس الجامعة؟».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع