متحدث الرئاسة التركية: أردوغان قد يلتقي بايدن خلال الأسابيع المقبلة

بايدن وأردوغان

بايدن وأردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»

كشف المتحدث الرسمي باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد يعقد لقاءً مع الرئيس الأمريكي جو بايدن خلال الأسابيع المقبلة، وذلك ضمن مفاوضات تجريها أنقرة مع الحكومة الأمريكية خلال الأيام المقبلة بخصوص القضايا العالقة، على رأسها العقوبات المفروضة على أنقرة بسبب شراء منظومة الدفاع «إس 400».

وأكد قالن أن وزيري خارجية تركيا وأمريكا سيلتقيان في الأيام المقبلة، وشدد على أن تركيا لم تتخذ قرار شراء منظومة الدفاع «إس 400» من روسيا بين عشية وضحاها، وقال: «قلنا هذا لنظرائنا الأمريكيين لقد وقعنا على اتفاقية (إس 400) قبل أربعة أشهر تقريبًا من عقوبات (قانون أمريكا لمكافحة الخصوم من خلال العقوبات) (CAATSA)».

وأردف قالن في لقاء تليفزيوني على قناة «تي آر تي خبر»، اليوم الخميس، «عندما ننظر من الجانب القانوني، نجد أن ما يقوله الجانب الأمريكي غير متسق، كما أنهم لم يدخلوا في أي مفاوضات حتى الآن بشأن هذه القضية، وعندما نقرأ الصورة الاستراتيجية من المنظور الصحيح، نجد أننا نقع في سؤال: لماذا تعقدون اتفاقية مع روسيا؟ لأن روسيا لها دور مهم في جغرافيتنا».

موضوعات متعلقة

يُذكر أن المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، أكد  بالأمس أن شراء تركيا منظومة الصواريخ «إس 400»، يمثل تهديدًا، مشيرًا إلى أن موقف الولايات المتحدة الأمريكية لن يتغير بشأن هذه المنظومة، وذلك وفقًا لما ذكرته قناة «العربية».

وحول سوريا، زعم قالن أن الرئيس أردوغان هو السبب الرئيس في القضاء على المنظمات الإرهابية، وقال: «لو لم يكن هناك موقف حازم لرئيسنا، لكان اليوم في شمال سوريا ممر إرهابي لحزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب».

وأضاف قالن: «يجب أن تنهي الولايات المتحدة الأمريكية دعمها للمنظمات الإرهابية مثل، حزب الاتحاد الديمقراطي، ووحدات حماية الشعب ومنظة فتح الله الإرهابية». متابعًا: «يجب أن ترى الولايات المتحدة الأمريكية هذا الواقع الآن، وذلك بعد أن وصفت أولئك الذين داهموا الكونجرس بالإرهابيين. القتال ضد تلك المنظمات الإرهابية مسألة أمن قومي لنا».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع