المنفي: المصالحة الوطنية وتوحيد الجيش والمؤسسات أهم تحديات المرحلة في ليبيا

محمد المنفي

محمد المنفي

طبرق: «تركيا الآن»

أ1كد رئيس المجلس الرئاسي الجديد، محمد المنفي، اليوم الجمعة، أن مهمة السلطة التنفيذية الجديدة في مرحلة في غاية الصعوبة، مشيرًا إلى أنه سيتبنى سياسة الحوار الوطني حتى الوصول إلى الانتخابات في 24 ديسمبر.

ووفقًا لما ذكره موقع «الساعة 24» الليبي، قال المنفي، خلال زيارته إلى مدينة طبرق الليبية، اليوم الجمعة، «إن مهمة مجلسنا تكمن في ثلاث مهام رئيسية، أولها توحيد المؤسسة العسكرية، وهذه المهمة تعمل عليها اللجنة العسكرية 5+5 وسندعمها حتى توحيد الجيش»، لافتًا إلى أن هذا المسار من أهم المسارات حتى تحقق الاستقرار في البلاد.

موضوعات متعلقة

وأضاف أن المهمة الثانية تكمن في توحيد المؤسسات، التي تعد من أهم النقاط بالنسبة للمواطن الليبي، وبها يتم إنجاز الانتخابات، موضحًا أن الانتخابات لن تُنجز إلا بتوحيد للمؤسسات وانتعاش الاقتصاد. وقال: «لا بد أن يعيش المواطن حياة كريمة وآمنة حتى يتمكن من المشاركة في الانتخابات».

وأشار إلى أن المهمة الثالثة هي المصالحة الوطنية، التي تعتبر نقطة أصيلة بالنسبة للمجلس الرئاسي الرئاسي، وقال: «نعمل الآن على عدة دراسات نستطيع من خلالها اختيار بعض الشخصيات التي تكون قادرة على إتمام المصالحة، لأنها لن تُنجز بالعمل الفردي بل بمجهودنا جميعًا لعبور هذه المرحلة والوصول إلى الاستقرار، وتمكين الشعب من اختيار من يمثله».

جدير بالذكر أن الأمم المتحدة، أعلنت في وقت سابق، فوز عبد الحميد الدبيبة، بمنصب رئيس الوزراء الليبي، فيما سيتولى محمد يونس المنفي، منصب رئيس المجلس الرئاسي في البلاد.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع