في ذكرى اغتيال والده.. سعد الحريري: محاربة الفساد تبدأ من استقلالية القضاء

سعد الحريري

سعد الحريري

بيروت- «تركيا الآن»

طالب رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري، اليوم الأحد، بتنفيذ قرارات المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، وهاجم في كلمة بذكرى اغتيال والده رفيق الحريري، خصومه السياسيين، منددا بالاغتيالات السياسية التي تشهدها البلاد.

وأكد أن «محاربة الفساد تبدأ بإصلاح يضمن استقلالية القضاء»، داعيًا من يتحركون وراء الستار أن يظهروا للعلن، وفقًا لموقع «سكاي نيوز».

وزار رئيس الوزراء اللبناني المكلف زعيم «تيار المستقبل» سعد الحريري، ضريح والده بوسط العاصمة بيروت، إحياء لذكرى والده الذي تعرض لعملية اغتيال قبل 16 عاما.

ورافق سعد الحريري، رئيسة الكتلة النيابية لتيار المستقبل النائبة بهية الحريري (شقيقة رفيق الحريري)، وآخرون من أفراد الأسرة؛ حيث قاموا بقراءة الفاتحة على روحه أمام الضريح.. كما أجروا زيارات مماثلة لأضرحة الشخصيات السياسية والأمنية التي تعرضت لعمليات اغتيال مماثلة ابتداء من عام 2005.

وكان تيار المستقبل أعلن إلغاء كل المظاهر الخاصة بإحياء الذكرى السنوية لاغتيال رفيق الحريري في ظل أزمة انتشار وباء كورونا، ومن بينها زيارات الوفود الرسمية والشخصيات العامة والدبلوماسية إلى مقر إقامة الحريري ببيت الوسط في بيروت وكذلك المسيرات والتحركات والتجمعات السنوية المعتادة.

ووقعت جريمة اغتيال رفيق الحريري في 14 فبراير 2005 بوسط العاصمة بيروت، وأدى الانفجار إلى مقتل 22 شخصا، بما فيهم رفيق الحريري، وإصابة 226 شخصا آخرين.

وأدانت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في شهر أغسطس الماضي أحد المسئولين العسكريين بحزب الله، ويدعى سليم جميل عياش، بارتكاب جريمة اغتيال رفيق الحريري و21 شخصا آخرين.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع