طهران تنفي علاقتها بهجوم أربيل: محاولة مشبوهة لربط إيران بالحادث

إيران

إيران

طهران- «تركيا الآن»:

نفي المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الإيرانية، خطيب زاده، اليوم الثلاثاء، الشائعات المنتشرة حول وجود علاقة للسلطات الإيرانية بالهجوم الصاروخي على قوات التحالف الدولي في العراق بالقرب من محافظة أربيل، صباح اليوم، وأسفر عن مقتل مدني عراقي وإصابة آخرين بينهم جندي أمريكي.

ووفقًا للخبر الذي نشره موقع وكالة «سبوتنيك»، فقد أدانت الخارجية الإيرانية المحاولات رط إيران بحادث أربيل بشدة، ووصفت تلك المحاولات بـ«المشبوهة»، وقالت إن إيران تعتبر أمن واستقرار العراق قضية أساسية للمنطقة، وأنها ترفض أي عمل من شأنه الإخلال بعملية السلام في المنطقة.

موضوعات متعلقة



وكان رئيس الوزراء العراق، مصطفي الكاظمي، قد ناشد بتشكيل لجنة تحقيق مشتركة مع إقليم كردستان للتحقيق في الحادث، وكانت وزارة الداخلية لإقليم كردستان قد أصدرت بيانًا رسميًا يكشف عن عن تفاصيل جديدة حول الهجوم الصاروخي الذي استهدف قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة بمحافظة أربيل، أمس الإثنين، وأسفر عن مقتل وإصابة مدنيين وأفراد من القوات الأمريكية.

وقالت الداخلية الكردستانية، إن جهاز مكافحة الإرهاب بالتعاون مع التحالف الدولي، عثرت على منصة صواريخ استخدمت في الهجوم الذي وقع ليلة أمس.

وأضاف بيان للوزارة، أنه تم العثور على سيارة من طراز كيا تحمل عددًا من الصواريخ في منطقة بين أربيل والكوير. واعتبر البيان أن الهجوم نفذ بطريقة نفسها التي استخدمت في الهجوم على مطار أربيل من قبل. وأكدت الوزارة أن التحقيقات مستمرة لمعرفة من يقف وراء الهجوم.

وكانت وزارة الداخلية في حكومة إقليم كردستان، قد أعلنت سقوط جرحى في الهجوم الصاروخي، حيث سقطت عدة صواريخ على مدينة أربيل، قسم منها في حي وزيران وآخر في شارع 40 متر، فيما أعلن التحالف الدولي، أن التقارير الأولية تشير إلى مقتل مقاول مدني وإصابة 5 متعاقدين مدنيين وجندي أمريكي بسقوط نيران غير مباشرة على قوات التحالف في أربيل

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع