نشرة أخبار «تركيا الآن»: أردوغان يستغل مقتل جنوده بكارا ويراوغ بشأن إس 400

أردوغان يضحك

أردوغان يضحك

نشر موقع «تركيا الآن» خلال الساعات القليلة الماضية عددًا من التقارير والموضوعات في مقدمتها «أردوغان يستغل مقتل جنوده بكارا ويراوغ بشأن إس 400».

وإلى أهم الأخبار..

 

أردوغان يستغل مقتل جنوده بكارا لشرعنة حملاته العسكرية على سوريا والعراق

استغل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، حادث مقتل 13 جنديًا تركيًا لشرعنة عملياته العسكرية على عدة جبهات في سوريا والعراق.

وقال أردوغان، في كلمته بالمؤتمر السابع لحزب العدالة والتنمية بمدينة طرابزون، «سنوسع عملياتنا ضد حزب العمال الكردستاني،وبغض النظر عن العرين الذي يلجأ إليه الإرهابيون، سنعثر عليهم وندفنهم في أوكارهم التي يختبئون فيها». وتابع «لن ننتظر قدوم التهديدات الإرهابية إلينا، سنذهب إلى الإرهابيين ونحطم رؤوسهم في جحورهم أينما كانوا داخل الحدود وخارجها».

 

تركيا تتوعد الأكراد بالانتقام: سنلاحقكم بلا انقطاع

توعد وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، اليوم الثلاثاء، حزب العمال الكردستاني، بمواصلة الملاحقة بلا انقطاع مع تصاعد وتيرة العنف، وذلك في أعقاب توعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، للأكراد، بتوسيع نطاق العمليات العسكرية ضد منظمة «بي كا كا» في المرحلة المقبلة.

كان أردوغان، ضمن كلمة ألقاها الثلاثاء، خلال المؤتمر الاعتيادي لـ«حزب العدالة والتنمية» الذي يترأسه، في ولاية طرابزون، شدد على أهمية منطقة «كارا» التي وصفها بالإشكالية.

يُذكر أن وزير الدفاع التركي، زعم عثور عناصر القوات المسلحة على جثث 13 تركياً، وأضاف في بيان صادر الأحد أن تركيا شنّت عملية عسكرية ضد حزب العمال الكردستاني في كارا بتاريخ 10 فبراير الجاري لتأمين حدودها والعثور على مواطنين مخطوفين، فيما يتهم مركز الدفاع الشعبي الحكومة التركية بتدبير الحادث والتضحية بمواطنيها لتحقيق أغراض سياسية ضد الأكراد في تركيا وخارجها.

 

تركيا تدشن فصلًا جديدًا من المراوغة بشأن «إس 400».. وكلمة السر «نموذج كريت»

زعم وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أن بلاده منفتحة للتفاوض مع الولايات المتحدة الأمريكية بشأن أزمة منظومة الصواريخ الروسية «إس - 400»، على غرار «نموذج كريت».

ويقصد بـ«نموذج كريت»، بالحل الذي طُرح وقتما طلبت قبرص في الأصل شراء صواريخ «إس - 300» في أواخر التسعينيات لردع التحليق التركي في مجالها الجوي. وهددت أنقرة بتدمير هذه الصواريخ إذا تم نشرهم في الجزيرة المقسمة، مما أثار أزمة كبيرة.

وتم تفادي هذه الأزمة عندما وافقت اليونان على استلام الصواريخ، ووضعها في مخزن في جزيرة كريت. ولم تقم أثينا بتنشيط الأنظمة حتى تمرين عسكري في عام 2013.

وأوضح أكار، في تصريحات صحفية نقلها موقع «ملييت»، أن عددًا من الدول الأوروبية كانت عضوًا في حلف وارسو،منظمة عسكرية سابقة لدول أوروبا الوسطى والشرقية الشيوعية، وانضمت لاحقًا إلى منظمة حلف شمال الأطلسي «الناتو»، ولا تزال تمتلك أسلحة وصواريخ روسية، مؤكدًا أن اليونان لا تزال تمتلك منظومة الصواريخ الروسية «إس - 300» على جزيرة كريت رغم أنها لا تستخدمها بشكل دائم.

 

«الحرية لأوجلان».. مبادرة عربية للتعريف بقضية زعيم الأكراد المعتقل في تركيا

أطلق مجموعة من المثقفين المصريين والعرب، مبادرةً للتعريف بقضية الزعيم والمفكر الكردستاني عبد الله أوجلان، وذلك في الذكرى الثانية والعشرين لاختطافه عبر عملية إجرامية نظمتها الدولة التركية.

وأصدر المشاركون في المبادرة، بيانًا، اليوم الثلاثاء، جاء فيه أنه «في الذكرى الثانية والعشرين للعملية الإجرامية التي نفذتها الدولة التركية الفاشية، باختطاف الزعيم والمفكر الكردستاني عبد الله أوجلان، تداعت مجموعة من المثقفين المصريين والعرب، للتحرُّك من أجل التعريف بقضية أوجلان وشعبه».

 

«قناع الرئيس».. أردوغان يبكي ابنة قائد إخواني ويضحك على وفاة جنود بلاده

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» بتركيا، صورتين للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أثارتا حالة كبيرة من الجدل، خاصة وأنهما كشفتا تناقض الرئيس من موقفه من قتلى جماعة «الإخوان» وقتلى الجيش التركي.

وبينت الصورة الأولى للرئيس التركي أثناء الحديث عن وفاة ابنة القيادي الإخواني المصري محمد البلتاجي، أسماء البلتاجي، أثناء فض اعتصام رابعة عام 2013، وظهر الرئيس التركي متأثرًا بشكل كبير أثناء الحديث عن ابنة قيادي الجماعة الإرهابية.

على صعيد مقابل، غاب التأثر على ملامح الرئس التركي، أمس الاثنين، أثناء حديثه عن وفاة 13 ضابطًا وجنديًا تركيًا في منظقة كارا أثناء اشتباكات بين القوات المسلحة التركية وحزب العمال الكردستاني.

وظهر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، أمس، أثناء حضوره مؤتمرًا لحزب العدالة والتنمية بمدينة ريزة، وهو يضحك ويتحدث عن سقوط قتلى لبلاده، وهو ما وضحته الصورة الثانية.

وسبق أن انتقدت وسائل إعلام تركية رئيس الجمهورية التركي، بعدما رصدته عدسات الكاميرا يضحك في مؤتمر حزبه الاثنين، رغم مقتل 13 ضابطًا تركيًا في شمال العراق.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع