بعد إصابة نحو 3 ملايين تركي بكورونا.. أردوغان يمدح نفسه: قضينا على الفيروس

أردوغان

أردوغان

شانلي أورفا: «تركيا الآن»

امتدح رئيس الجمهورية التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، إدارة حزبه «العدالة والتنمية» لأزمة انتشار وتفشي فيروس كورونا في البلاد، واصفًا إياها بـ«الإدارة الجيدة على أكمل وجه»، وزاعمًا أن المستشفيات التي بنتها الحكومة كان لها الفضل في تسريع عملية القضاء على الفيروس.

تأتي تصريحات أردوغان بينما يعصف الفيروس بالبلاد حتى تجاوز عدد الإصابات مليونين و602 ألف و34 حالة، وارتفع  إجمالي عدد الوفيات إلى 27 ألفًا و652 حالة، حسب إحصائيات الثلاثاء.

وزعم أردوغان أن عدد الأسرة بالعنايات المركزة أوشكت على الاقتراب من السعة الإجمالية في أوروبا، مشددًا على أن المستشفيات التي تصفها المعارضة بمكب النفايات أنقذت حياة عشرات الآلاف من المواطنين.

وسبق أن قال البرلماني التركي عن حزب الشعب الجمهوري، مصطفي أديجوزال، إن حكومة العدالة والتنمية برئاسة أردوغان خصصت مستشفى «شهير كوي» للسياحة العلاجية بدلًا من تخصيصه لاستقبال حالات الإصابة بفيروس كورونا.

ووفقًا لموقع «يني تشاغ»، فإن أديجوزال كشف أن الشركة التي حصلت على مناقصة بناء وتجهيز مستشفي شهير كوي الذي كان من المفترض أن يتم تخصيصه لعلاج حالات فيروس كورونا الوبائي، سلمت 246 سريرًا فقط، وكان من المفترض أن تسلم 1000 سرير.

وتابع أردوغان أن الحكومة أدارت العملية السياسية في كل القطاعات بشكل جيد من خلال البرامج الجيدة التي أعدتها لكل قطاع من أجل العمل على تطوير الحياة في تركيا.

جدير بالذكر أن تركيا تشهد أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخها في فترة فيروس كورونا. كما أن المستشفيات التركية لا تقدم الخدمات الجيدة للمواطنين الأتراك، فسبق ونشر أحد أطباء الرعاية الصحية صورة ذبابة في وجبته اليومية التي تقدمها له المستشفى، مشيرًا إلى أن وضع الطعام يتردى يومًا بعد يوم.

وتغنى أردوغان خلال حديثه بأن الجيش الأبيض التركي قد وصل إلي مليون و100 ألف، وكانت الغرفة الطبية بإزمير، أفادت بأن فيروس كورونا يحصد أرواح الطواقم الطبية، علاوة على ازدياد عدد المصابين بالفيروس من الأطقم الطبية التي تدخل إلي العنايات المركزة لمباشرة المرضي.

على صعيد متصل، كشفت بيانات وزارة الصحة التركية عن تفشي فيروس كورونا في المدن التي عقد فيها الرئيس رجب طيب أردوغان مؤتمرات حزبية، وذلك أعلى من بقية المدن التركية الأخرى.

وبيّن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، خريطة الكثافة والحالات الأسبوعية الخاصة بفيروس كورونا في المحافظات التركية، كاشفًا أن مدن البحر الأسود التي شهدت مؤتمرات لحزب العدالة والتنمية مثل سامسون وأوردو وجيرسون وطرابزون زادت فيها الإصابات 3 أو 4 أضعاف قياسًا بالمدن الكبيرة مثل أنقرة وإسطنبول.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع