ماذا طلب رئيس بلدية إسطنبول من أردوغان أثناء حضورهما مراسم جنازة؟

إمام أوغلو وأردوغان

إمام أوغلو وأردوغان

إسطنبول: «تركيا الآن»

كشف المذيع التركي المشهور، إسماعيل كوتشوك كايا، اليوم الجمعة، أن رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو، تقدم لرئيس الجمهورية التركي، رجب طيب أردوغان، بمطلبين من أجل البلدية.

وتقدم إمام أوغلو لأردوغان أثناء حضورهما مراسم جنازة رئيس بلدية إسطنبول السابق، قادر توباش، بطلبين، الأول الموافقة على طلب الاقتراض الذي تقدمت به البلدية لتحسين الأوضاع، والثاني إمداد بلدية إسطنبول بحافلات جديدة، وعلى مدار 8 سنوات لم تتلق البلدية أي حافلات جديدة، علاوة على الزيادة السكنية التي توجهها المحافظة مما يجعلها في حاجة ماسة إلى المزيد من الحافلات.

ومن قبل، أكد إمام أوغلو، أن الرؤساء  السابقين لمدينة إسطنبول أقروا «نظامًا مسرفًا» بدلاً من حل المشكلات الأكبر والأكثر حيوية في المدينة.

وأردف أن أعضاء حزب العدالة والتنمية الذين حكموا إسطنبول في الماضي كانوا يتجهون إلى «مشاريع مجنونة» من القرن الثامن عشر، بدلًا من الالتفات للمشاكل الحقيقية للمدينة وأنشأوا «نظام إهدار كامل».

كما كشفت الصحافة التركية، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يتجنب لقاء خصمه الأول ومعارضه البارز رئيس بلدية إسطنبول عن حزب الشعب الجمهوري أكرم إمام أوغلو، ومؤخرًا دعا حراس الرئيس، إمام أوغلو، لمغادرة جنازة رئيس بلدية إسطنبول الأسبق عن حزب العدالة والتنمية قدير توباش، بسبب حضور أردوغان.

ووفقًا لما نشره موقع «KRT» التركية، فإنه خلال جنازة توباش الذي توفي بعد إصابته بفيروس كورونا، طلب حراس الرئيس التركي من إمام أوغلو المغادرة وعدم المشاركة في مراسم الجنازة.

من جهتها، قالت النائبة السابقة بحزب الشعب الجمهوري ميلدا أونور عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي، حسب رواية الصحفي مقدم البرامج التركي إسماعيل كوتشوك قايا, «أثناء جنازة توباش وبينما كان إمام أوغلو يدعي أمام قبر الفاتح، جاء إليه حراس أردوغان وطلبوا منه المغادرة، وقالوا له إن رئيس الجمهورية سيأتي، وقال لهم إمام أوغلو ليأتي ونصلي معًا».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع