جاويش أوغلو: الاتحاد الأوروبي يجب ألا يكون رهنًا للخطاب العنصري

مولود جاويش أوغلو

مولود جاويش أوغلو

أنقرة:«تركيا الآن»

دعا وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم الجمعة، الاتحاد الأوروبي ألا يكون رهينًا للخطاب العنصري والشعبوي والمعادي للمهاجرين والمسلمين، وذلك بمناسبة الذكرى السنوية الأولى للهجوم الإرهابي بمدينة «هاناو» الألمانية، الذي أودى بحياة تسعة أشخاص بينهم أربعة أتراك.

وأشار جاويش أوغلو في رسالة مصورة ومترجمة إلى اللغة الألمانية، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إلى تصاعد حدة العنصرية ومعاداة الأجانب والإسلام في أوروبا، وقال إن هناك أكثر من 900 اعتداء طال المسلمين في ألمانيا وحدها خلال العام الماضي.

موضوعات متعلقة

وكشف الوزير التركي، أن الحكومة التركية بصدد إعداد تقرير سنوي عن حوادث معاداة الإسلام والأجانب والحوادث العنصرية، وقال إن تركيا سوف تضع التقرير أمام الرأي العام الدولي، مضيفًا، «أقول بكل وضوح، على هذه الهجمات يجب أن تنتهي. ولا يمكن القبول بأحكام مخففة والتستر على هذه الهجمات كما حدث في قضية منظمة الاشتراكيين الوطنيين تحت الأرض».

وشدّد جاويش أوغلو على ضرورة إجراء تحقيق شفاف وعادل حول هجوم «هاناو» الإرهابي، مقتبسًا مقولة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل «أن العنصرية والكراهية سمٌ قاتل»، وأكد أن الترياق لهذا السم بيد السياسيين الحكماء، وأن تركيا ستواصل الوقوف بجانب مواطنيها دائما في الدول التي يعيشون فيها.

وتشهد مدينة «هاناو»، مراسم إحياء الذكرى السنوية الأولى للهجوم الإرهابي. ويشارك الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، ورئيس وزراء ولاية هسن، فولكر بوفيير، في المراسم التي ستقتصر على حضور 50 شخصا بسبب قيود كورونا.

تغريدة جاويش أوغلو

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع