«ميدل إيست مونيتور»: تركيا تختار بين دولتين عربيتين لإطلاق صاروخ إلى الفضاء

الفضاء

الفضاء

أنقرة: «تركيا الآن»

كشف موقع «ميدل إيست مونيتور» أن السلطات التركية تدرس موقعين عربيين لإطلاق صاروخ فضائي يحمل على متنه مركبة أبحاث علمية مكوكية، في إطار برنامج الفضاء الذي أعلن عنه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في وقت سابق، الذي تقدر تكلفته بقيمة مليار دولار أمريكي.

وبيّن الموقع أن أحد تلك المواقع التي تستهدف تركيا إطلاق الصاروخ منها هي الصومال، منوهًا بأنه على الرغم من كون ليبيا موقعًا جيدًا للإطلاق، إلا أن السلطات التركية قد أرست الاختيار على الصومال.

وتقدر تكلفة بناء موقع الإطلاق وحده أكثر من 350 مليون دولار، كما سيتم تقديم منح تبلغ قيمتها نحو 150 مليون دولار لطلاب الدكتوراه الأتراك لمساعدتهم على دراسة الفيزياء الفلكية في الخارج.

موضوعات متعلقة

جدير بالذكر أن الصومال تشكل شريكًا أمنيًا قويًا لتركيا، وفي أرضها أكبر قاعدة تدريب عسكرية تابعة لأنقرة على مستوى العالم، وقد أكد الموقع أن اختيار الصومال للإطلاق مرتبط بقربها من خط الاستواء وكذلك لأسباب أمنية.

كان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قد زعم أن أن بلاده سترسل مركبة فضائية إلى القمر في 2023، مشيرًا إلى أن تركيا تنتقل بقوة إلى أعلى المستويات في السباق العالمي في الفضاء.

وأوضح أردوغان، خلال الاجتماع التعريفي بـ«برنامج الفضاء الوطني» في العاصمة أنقرة: «نمهد الطريق أمام انطلاق رحلة حضارتنا إلى الفضاء، بعدما كانت رائدة لقرون طويلة في إرساء العدل والأخلاق والسلام على الأرض».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع