خبير سوداني يفجر مفاجأة كبيرة حول أرض سد النهضة

سد النهضة - إثيوبيا

سد النهضة - إثيوبيا

الخرطوم-«تركيا الآن»

فجر الدكتور أحمد المفتي، العضو السابق في وفد السودان لمفاوضات سد النهضة، مفاجأة كبيرة حول الأرض التي أنشئ عليها السد الإثيوبي مؤكداً أنها ملك للسودان.

وأجرى برنامج «البعد الآخر» الذي يذاع على قناة «العربية»، مساء أمس السبت، حوارًا مع المفتي، أكد من خلاله أن السودان منحت إثيوبيا الأرض التي أقيم عليها سد النهضة في العام 1902، بشرط عدم تدشين أديس أبابا أي منشآت مائية على نهر النيل دون موافقة الخرطوم.

أوضح المفتي أن السودان قد يطالب باستعادة هذه الأرض، خصوصًا وأن الطرفين -السوداني والإثيوبي- قد اشترطا ذلك بعدم إقامة أي منشأة مائية على نهر النيل دون موافقة السودان.

وناشد عضو الوفد السوداني السابق لمفاوضات سد النهضة، مجلس الأمن الدولي، بضرورة التدخل لإثناء إثيوبيا عن بدء الملء الثاني للسد، المقرر في يوليو المقبل، وإلا سيتفجر الوضع بشكل خارج عن السيطرة.

وأكد أحمد المفتي، العضو السابق في وفد السودان لمفاوضات سد النهضة، أن أكثر من عشرين مليون مواطن سوداني مهددون بخطر عظيم بسبب سد النهضة.

 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع