الخارجية الإثيوبية تُكذب تركيا: لم نطلب وساطتكم في أزمة السودان

تركيا وإثيوبيا

تركيا وإثيوبيا

أديس أبابا: «تركيا الآن»

كذّب المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية، دينا مفتي، اليوم الثلاثاء، ما نشرته وسائل الإعلام التركية، بشأن طلب السلطات الإثيوبية وساطة تركيا في النزاع الحدودي مع السودان، مشددًا على أن ما جرى الترويج له بهذا الخصوص في وسائل الإعلام «غير دقيق».

كانت وكالة الأناضول الرسمية نشرت حديثًا للمتحدث وزارة الخارجية الإثيوبية، خلال زيارته تركيا برفقة وزير الخارجية، وقوله إن بلاده ستقدر وستشعر بالامتنان في حال توسطت تركيا بينها وبين السودان من أجل حل النزاع الحدودي القائم، إن عرضت السلطات في أنقرة ذلك.

وفي تصريحات اليوم، التي تناقلتها وسائل الإعلام العربية أبرزها موقع قناة «الجزيرة» القطرية، وجه المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية الشكر لجميع الدول التي طلبت تقديم الوساطة، مستدركًا: «نضع شروطًا للتفاوض وهو انسحاب القوات السودانية لمواقعها قبل الأحداث، وأن أديس أبابا لا ترغب في دخول أي صراع مسلح مع السودان».

وقال، «ندعو السودان للجلوس للتفاوض وحل الخلافات وديًا، وإثيوبيا تعلن التمسك بموقفها تجاه أزمة الحدود وتطالب بعودة الجيش السوداني لمواقعه قبل 6 نوفمبر الماضي».

وثائق الأناضول
وثائق الأناضول
وثائق الأناضول
وثائق الأناضول

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع