نشرة أخبار«تركيا الآن».. أردوغان يبرر عدوانه العسكري: مهمة إنسانية

أردوغان

أردوغان

نشر موقع «تركيا الآن» خلال الساعات القليلة الماضية، عددًا من الموضوعات والتقارير المهمة المتعلقة بالشأن التركي، أبرزها تبريرات الرئيس التركي للعمليات العسكرية خارج تركيا.

.

وإلى أهم العناوين:

أردوغان: عملياتنا العسكرية خارج أراضينا «حق مشروع ومهمة إنسانية»

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن أنقرة لا تحتاج إلى إذن من أحد لتنفيذ عمليات عسكرية بهدف «محاربة الإرهاب» خارج حدودها.

وشدد أردوغان، أثناء اجتماع الكتلة البرلمانية لحزب «العدالة والتنمية» الحاكم في أنقرة، اليوم الأربعاء، على أن عمليات مكافحة الإرهاب التي تقودها تركيا داخل أراضيها وخارجها تمثل «حقًا مشروعًا ومهمة إنسانية» لبلده.

وقال إن «إصرار تركيا على النضال ضد الإرهاب لا يزعج داعمي الإرهاب في الداخل فقط، وإنما أطرافًا كثيرة في الخارج أيضًا، لسنا في حاجة إلى الحصول على إذن من أحد لأداء واجبات الأخوة والصداقة والإنسانية التي فرضها علينا وجودنا في المنطقة منذ ألف عام».

وحمل أردوغان عددًا من دول الغرب المسؤولية عن الاستمرار في تجاهل دعوات أنقرة إلى التعاون في مجال مكافحة الإرهاب وانتهاج المعايير المزدوجة إزاء التنظيمات الإجرامية، مضيفًا أن حكومات تلك الدول «لا تريد أن تدرك أن الإرهاب سيصبح خطرًا عليها أنفسهم عاجلًا أم آجلًا».

تركيا تستدعي السفير اليوناني بأنقرة.. والسبب «مقبرة»

استدعت وزارة الخارجية التركية، أمس الثلاثاء، السفير اليوناني في أنقرة، بناءً على التقارير الصحفية عن اكتشاف مقبرة إسلامية من العهد العثماني في اليونان.

 

وجاء في بيان الخارجية التركية «بناءً على التقارير الصحفية عن اكتشاف مقبرة إسلامية من العهد العثماني خلال أعمال بناء صالة رياضية في ساحة مدرسة بقرية غارغاره (سيماندرا) التابعة لمدينة خالكيديكي باليونان، أجرى القنصل التركي في سيلانيك زيارة إلى القرية المذكورة وطلب معلومات من السلطات اليونانية المحلية حول المقبرة».

 

وأضاف البيان: «نتيجة لهذه المبادرات، علم أنه تم العثور على 201 قبر لأجدادنا في منطقة البناء المذكورة، ونقلت السلطات المحلية رفات القبور إلى مستودعات دائرة الآثار التاريخية في خالكيديكي وأيناروز، دون إبلاغ تركيا بالأمر».

وأكد البيان: «بعد الحصول على هذه المعلومات، تم استدعاء السفير اليوناني في أنقرة إلى وزارة الخارجية (23 فبراير)، وكذلك تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لدى وزارة الخارجية اليونانية من قبل السفير التركي في أثينا».

 

البنتاجون يحث تركيا على عدم الاحتفاظ بصواريخ «إس - 400» داخل أراضيها

أكدت وزارة الدفاع الأمريكية أن الولايات المتحدة ستواصل تجميد مشاركة تركيا في برنامج مقاتلات «إف - 35» من الجيل الخامس، بسبب شرائها منظومات «إس - 400» الروسية.

ونقلت وكالة «بلومبرج» عن المتحدث باسم البنتاجون، جون كيربي، «مرة أخرى، نحث تركيا على عدم المضي قدمًا في تسليم صواريخ (إس - 400)، نعتقد أنه لا يتوافق مع (إف - 35)، ولا تزال تركيا معلقة من هذا البرنامج، مرة أخرى، نحثهم على عدم الاحتفاظ بها».

وأضاف كيربي: «ندعو تركيا إلى عدم الاستمرار في استيراد (إس- 400)، ندعوهم إلى عدم إبقائها في بلادهم».

واعتبر كيربي أن تركيا كانت لديها إمكانيات كثيرة على السنوات الـ10 الماضية لشراء منظومات باتريوت من الولايات المتحدة، لكنهم اختاروا بدلًا من ذلك «إس - 400»، الأمر الذي يمنح روسيا أرباحًا ونفوذًا.

 

آلاف الأتراك يشاركون في حملة شعبية ضد سجن النائب المدافع عن حقوق الإنسان

أطلق اتحاد منصات المفصولين عن العمل حملة توقيعات تضامنية ضد الحكم بالسجن الصادر بحق النائب البرلماني عن حزب الشعوب الديمقراطي، عمر فاروق جرجرلي أوغلو الذي استهدف الحكومة التركية بسبب انتهاكات حقوق الإنسان التي تشهدها البلاد، بينما تتهمه الحكومة بالانتماء لمنظمة إرهابية والدعاية لها.

وقالت جريدة «أرتشي جرتشك»، إن الغرفة الجنائية السادسة عشرة في محكمة الاستئناف العليا أيدت حكمًا بالسجن لمدة عامين وستة أشهر بحق النائب عمر فاروق جرجلي أوغلو من حزب الشعوب الديمقراطي بتهمة نشر دعاية لمنظمة إرهابية. وردًا على العقوبة أطلق اتحاد منصات المفصولين عن العمل بموجب مرسوم قانون حملة جمع توقيعات على موقع «Change.org».

 

وتتبنى الحملة شعارات مثل «لا يمكن إسكات المدافع عن حقوق الإنسان عمر فاروق جرجلي أوغلو»، ووقع نحو 5 آلاف و538 شخصًا على الحملة في أول يوم لإطلاقها. وجاء في نص العريضة المنشورة على الموقع المذكور، أن المدافعين عن حقوق الإنسان في تركيا عوقبوا بالضغط والعنف والاعتقال.

المحكمة الدستورية التركية توجه ضربة جديدة لأردوغان

وجهت المحكمة الدستورية التركية، الأربعاء، ضربة لتحويل الرئيس أردوغان وكالة «الأناضول» إلى ناطقة بلسان الحكومة، وقالت إن تحرك الرئاسة للسيطرة المباشرة على وكالة «الأناضول» يتعارض مع الدستور.

وألغت المحكمة الدستورية التركية سلطة مدير الاتصالات الرئاسية، فخر الدين ألتون، في الإشراف على وكالة الأناضول، التي تديرها الدولة بسبب «عدم دستوريتها»، وفقًا لموقع «أنقرة جزيتاجيسي» التركي.

وقالت المحكمة العليا إن سلطة ألتون للإشراف على أنشطة الوكالة وتنظيمها وإدارة حقوق الإنسان قد تضر بحيادها، حسبما أفاد موقع «أنقرة جزيتاجيسي» في 24 فبراير.

وحسب المحكمة، فإن تقارير وكالة الأناضول مستقلة وغير متحيزة، و بالتالي فإن إشرافها من قبل مديرية الاتصالات التابعة للسلطة التنفيذية قد يضر بهذه الصفات.

أساتذة جامعة جالاطا سراي الفرنسيون «ضحايا الحرب» بين أردوغان وماكرون

يواجه أكثر من عشرة أساتذة فرنسيين في جامعة تركية رفيعة خطر الطرد بعد حرمانهم من تصاريح العمل على خلفية احتدام الخلاف الدبلوماسي بين باريس وأنقرة.

 

وقال ستة من المعلمين في جامعة جالطا سراي بإسطنبول لوكالة «فرانس برس»، إنهم يشعرون وكأنهم وقعوا في مرمى الحرب الشخصية بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وكانت العلاقة بين الزعيمين مضطربة، بسبب خلافات حول سياسات تركيا الخارجية في سوريا وليبيا وشرق البحر المتوسط​​، إضافة إلى قضايا المجتمع الإسلامي في فرنسا، فيما بدأت أزمة الأساتذة الجامعيين في سبتمبر عندما رفضت السلطات التركية منح تصاريح عمل جديدة لهم، على الرغم من وجوب تجديدها سنويًا، بعد أن قام مجلس التعليم العالي التركي (YOK) فجأة بتغيير القواعد وطلب منهم اجتياز اختبار إتقان اللغة التركية المتقدم للمستوى B2 أولاً.

 

«أفيفا» عملاق شركات التأمين الإنجليزية ينسحب من تركيا

أنهت شركة أفيفا الإنجليزية العملاقة في مجال التأمين، نشاطها في تركيا مؤخرًا، بعد أن باعت حصتها في شركة أفيفاسا (Avivasa) التركية، إلى شركة أجياس (Ageas) ومقرها في بلجيكا، وذلك في استمرار لمسلسل هروب المستثمرين الأجانب من السوق التركية التي تعاني سوء الإدارة الاقتصادية تحت حكم حزب العدالة والتنمية برئاسة رجب طيب أردوغان.

وأوضحت جريدة «KRT» التركية، أن قطاع التأمين في تركيا شهد تطورات كبيرة كان آخرها بيع شركة أفيفا وهي شركة تأمينات بريطانية عالمية حصتها في شركة أفيفاسا التي تبلغ بنسبة 40%، وتشاركها شركة صابنجي التركية، وقامت ببيع الحصة لصالح شركة أجياس وهي شركة بلجيكية، وتبلغ قيمة الحصة المباعة تبلغ 72 مليون ليرة تركية.

المقاطعة مستمرة.. انخفاض قيمة واردات السعودية من تركيا

أظهرت بيانات رسمية سعودية، اليوم الأربعاء، انخفاض قيمة واردات المملكة العربية السعودية من تركيا في ديسمبر إلى أدنى مستوى لها في عام على الأقل، على خلفية مقاطعة غير رسمية من قبل رجال الأعمال السعوديين وتجار التجزئة للمنتجات التركية.

 

وبلغت الواردات من تركيا 50.6 مليون ريال (13.5 مليون دولار) في ديسمبر الماضي، انخفاضًا من 182.2 مليون ريال في نوفمبر الماضي. وقيمة واردات ديسمبر الماضي هي الأدنى في عام على الأقل، وفقًا لوكالة «رويترز».

 

الليرة التركية تواصل هبوطها أمام الدولار واليورو.. والذهب يواصل الارتفاع

حقق سعر الدولار الامريكي ارتفاعًا جديدًا أمام الليرة التركية، اليوم الأربعاء، وسجل سعر الدولار الواحد 7.11 ليرة تركية مرتفعًا من 7.02 كان قد سجلها أمس الثلاثاء.

 

وسجل سعر اليورو ارتفاعًا هو الآخر ليبدأ تداولات اليوم  عند مستوى 8.65 ليرة تركية، بعد أن اختتم تعاملات أمس عند 8.55 ليرة تركية. فيما ارتفع سعر جرام الذهب ليسجل 412 ليرة تركية.

 

واحتلت تركيا المرتبة الأولى في العالم عام 2020 الماضي من حيث انخفاض احتياطي البنك المركزي من النقد الأجنبي، وفقًا لبيانات صندوق النقد الدولي الصادرة مؤخرًا.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع