زوجة أردوغان: رصاص الأيديولوجيا استهدف أحلام الشباب التركي

أمينة رجب طيب أردوغان

أمينة رجب طيب أردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»

قالت قرينة الرئيس التركي، أمينة رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، إن رصاص الأيديولوجيا استهدف أحلام الشباب في تركيا، وذلك في إشارة منها إلى حالة التناحر بين الشباب المنتمي لأيديولوجيات فكرية مختلفة في تركيا.

وأضافت السيدة الأولى في تغريدة عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، بمناسبة الذكرى الرابعة والعشرين لانقلاب 28 فبراير 1997، أنه على الجميع أن ينسى الحادث المأساوي الذي وقع في 28 فبراير 1997، الذي ما زال موجودًا في صفحات التاريخ.

موضوعات متعلقة

يُذكر أن تركيا تحيي في 28 فبراير من كل عام ذكرى انقلاب 1997، حيث عقدت قيادة مجلس الأمن القومي التركي في ذلك التاريخ، اجتماعًا مهد لبداية ما بات يشار إليه في التاريخ السياسي باسم «انقلاب ما بعد الحداثة».

وواجهت الحكومة الائتلافية التي تأسست في 28 يونيو 1996، برئاسة الراحل نجم الدين أربكان، اتهامات بتشكيل خطر على النظام ودعم الرجعية، بعد فترة وجيزة من تسلمها مهام عملها، حيث أرغم أربكان على تقديم استقالته بعدها. وتبع ذلك في 16 يناير 1998، إصدار المحكمة الدستورية قرارًا بإغلاق حزب الرفاه، وفرض حظر سياسي لمدة 5 سنوات على أربكان، وعدد من قيادات الحزب.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع