مفاجأة..مسؤول سعودي: السفيرة الأمريكية أنقذت الإخوان بعد خسارة انتخابات2012

السفيرة الأمريكية آن باترسون ومرشد الجماعة

السفيرة الأمريكية آن باترسون ومرشد الجماعة

الرياض: «الشرق الأوسط»

كشف وزير الدولة السعودي لشؤون الدول الإفريقية، أحمد قطان، مفاجأة جديدة بشأن انتخابات عام 2012 في مصر، مصرحًا بأن الفريق أحمد شفيق هو من فاز بها أمام محمد مرسي، وأنه أبلغ رسميًا بذلك.

وقال موقع «روسيا اليوم» إن تصريحات الوزير السعودي أدهشت محاوره في لقاء تلفزيوني على قناة «روتانا خليجية»، إذ قال قطان، إن نتيجة الانتخابات قُلبت بسبب تدخل السفيرة الأمريكية في القاهرة حينها (آن باترسون)، وأشار في مكان آخر من المقابلة إلى وجود دور للسفيرة الأمريكية فيما حدث.

وفي معرض تأكيده لما جرى، قال إن التلفزيون المصري أعلن نبأ فوز أحمد شفيق، ونسب إلى الصحفي المصري مصطفى بكري إعلانه أن قوات الأمن توجهت إلى منزل أحمد شفيق لحمايته.

موضوعات متعلقة

وكشف قطان الذي كان يعمل في ذلك الوقت سفيرًا للمملكة في مصر، أنه أرسل حينها تقريرًا إلى وزير الخارجية السعودي الراحل سعود الفيصل قال فيه: «الحمد لله أن محمد مرسي هو من فاز في الانتخابات لأن مصر كانت ستحترق، لأن الإخوان المسلمين سيطروا على الشارع المصري وركبوا الموجة، وأصبحوا مسيطيرين على كل كبيرة وصغيرة، وحمدت الله على أنه فاز، واضفت أن أعمالهم ستنفضح خلال هذه السنة»، مشيرًا إلى أن توقعاته في ذلك الوقت كانت تمثل في أن هؤلاء «لن يحكموا مصر».

وتحدث قطان عما جرى في اجتماع عقد في الرياض وحضره وزير الخارجية الراحل سعود الفيصل، إضافة إلى سفير المملكة في واشنطن، عادل الجبير، والدكتور نزار مدني (وزير الدولة للشئون الخارجية في المملكة العربية السعودية)، وقطان، بحضور وزيرة الخارجية الأمريكية في ذلك الوقت هيلاري كلينتون.

وروى أن سعود الفيصل قدمه إلى كلينتون، وطلب منه أن يعطيها فكرة عن توقعاته، وهو قال لها إن «القوات المسلحة المصرية لن تسمح للإخوان المسلمين أن يحكموا مصر».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع