أول رد رسمي من إثيوبيا على مطالب مصر والسودان بشأن مفاوضات سد النهضة

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يستقبل وفدا إثيوبيا

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يستقبل وفدا إثيوبيا

أديس أبابا- «تركيا الآن»

أفصحت وزارة الخارجية الإثيوبية، اليوم الأربعاء، أنه من المتوقع الوصول إلى اتفاق مع مصر والسودان بشأن سد النهضة، مبرزة استعدادها للتفاوض بـ«حسن النية».

يأتي ذلك كأول رد من الخارجية الإثيوبية، على المقترح المصري السوداني بشأن وساطة رباعية أفريقية في أزمة سد النهضة، وقالت خارجية أديس أبابا «نتوقع استئناف قريب لمفاوضات سد النهضة ومستعدون للتفاوض بحسن نيه مع السودان ومصر».

موضوعات متعلقة

وكانت قد أعلنت مصر تأييدها لمقترح السودان الخاص بتطوير آلية التفاوض حول ملء وتشغيل سد النهضة إلى وساطة رباعية، فيما يصل الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى الخرطوم الأسبوع المقبل.

واقترح السودان توسيع آلية التفاوض لتشمل الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي وأمريكا، وذلك بعد فشل جولات التفاوض على مدى سنوات بشأن التوصل إلى اتفاق حول ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي القريب جدًا من الحدود السودانية.

موضوعات متعلقة

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس عبدالفتاح السيسي، الثلاثاء، الدكتورة مريم الصادق المهدي، وزيرة خارجية جمهورية السودان، وذلك بحضور السيد سامح شكري وزير الخارجية، والسفير السوداني بالقاهرة محمد إلياس.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع