هجوم بـ10صواريخ على قاعدة تأوي 2000 جندي أمريكي غرب العراق

هجوم صاروخي - أرشيفية

هجوم صاروخي - أرشيفية

 

بغداد - «تركيا الآن»

استهدفت عشرة صواريخ على الأقل، اليوم الأربعاء، قاعدة «عين الأسد» التي تأوي قوات أمريكية غرب العراق، قبل يومين من زيارة البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، التاريخية إلى العراق، وفقًا لوكالة فرانس برس.

وأكدت المصادر أن 10 صواريخ سقطت على قاعدة عين الأسد الجوية في العراق التي تستضيف قوات أمريكية وقوات من التحالف الدولي.

وذكرت الوكالة وفاة متعاقد مدني بسكتة قلبية إثر الهجوم الصاروخي على قاعدة عين الأسد في العراق.

وقال المتحدث باسم التحالف الدولي لمكافحة الإرهابيين في العراق واين ماروتو علي تويتر «استهدفت عشرة صواريخ قاعدة عسكرية عراقية هي قاعدة عين الأسد التي تضم قوات من التحالف في 3 مارس 2021 قرابة الساعة 7:20 صباحًا»,

وأضاف أن «قوات الأمن العراقية تقود التحقيق» في الهجوم، علماً بأن واشنطن غالباً ما تنسب الهجمات المماثلة لفصائل مسلحة موالية لإيران.

وأشار مصدر أمني إلى أن الصواريخ التي استهدفت قاعدة عين الأسد انطلقت من منطقة البيادر وهي منطقة زراعية تقع على الطريق العام بين هيت والبغدادي. ويتمركز في قاعدة عين الأسد الجوية العراقية أكثر من 2000 جندي أمريكي.

وهذا أول هجوم منذ أن ضربت الولايات المتحدة أهدافا تابعة لميليشيات متحالفة مع إيران على طول الحدود العراقية-السورية الأسبوع الماضي.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع