رسالة شديدة اللهجة من رئيس قبرص إلى تركيا تنقلها ميركل لأردوغان

ميركل وأردوغان

ميركل وأردوغان

(أ.ش.أ)

طلب رئيس قبرص نيكوس أناستاسياديس, من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل, أن تنقل إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان؛ رسالة أنه على تركيا الابتعاد عن أي استفزازات وتجنب أي أنشطة يمكن أن تؤثر على الوضع الراهن لفاماغوستا.

جاء ذلك في تصريحات للرئيس أناستاسياديس عقب انتهاء اجتماع مرئي مع المستشارة الألمانية، حسبما نقلت وكالة الأنباء القبرصية اليوم الجمعة.

وأكد أناستاسياديس أنه من أجل أجندة إيجابية يجب على تركيا تهيئة الظروف التي لا يتم فيها تجاهل أي دولة عضو في الاتحاد الأوروبي، وأن تتخذ تدابير بشأن قضية وقف تدفقات اللاجئين وتحقيق تحسن ملموس على الأرض فيما يتعلق بهذا الوضع.

وقال أناستاسياديس إن ميركل «أبدت استعدادها للعب دور في الجهود من أجل تجنب أي أعمال استفزازية من قبل تركيا، وأنها كانت حريصة على المساهمة في أن يكون الاتحاد الأوروبي حاضراً، وأنها ستقدم أي مساعدة أخرى على المستوى القانوني حتى يتم التوصل إلى التسوية المنشودة».

وحسب بيان صحفي صادر عن الرئاسة القبرصية اليوم، قال الرئيس أستاسياديس، إنه أجرى محادثة طويلة ومثمرة مع ميركل، حيث تم إطلاعها على آخر المستجدات، وكذلك في إطار الجهود المبذولة حتى تتدخل الدول الصديقة لقبرص بهدف تعزيز آفاق الاجتماع غير رسمي حول قبرص، لتهيئة الظروف التي تسمح للأمين العام للأمم المتحدة بالمضي قدماً في حوار موضوعي بشأن القضية القبرصية وعقد مؤتمر جديد حول قبرص.

وأضاف أنه أتيحت له الفرصة لتأكيد إرادته القوية لحضور الاجتماع الخماسي غير الرسمي بشأن قبرص، وأنه أصر على أن التسوية لا يمكن أن تنتقص من معايير قرارات الأمم المتحدة ولا يمكن أن تنتهك مكتسبات الاتحاد الأوروبي.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع