تركيا تعلن الحرب على 7 ملايين مواطن: لن نسمح بالتسويق للمثلية الجنسية

فخر الدين ألتون

فخر الدين ألتون

إسطنبول: «تركيا الآن»

أكد رئيس وحدة الاتصالات الرئاسية التركية، فخر الدين ألتون، أن أنقرة لن تسمح بالتسويق للمثلية الجنسية في البلاد، وأن مفاهيم الحرية والتسامح تحرفت بسبب الدعاية المثلية، علمًا بأن عدد المثليين الجنسيين في تركيا وصل إلى 7 ملايين مواطن.

وقال ألتون إن واجب الدولة الأساسي حماية المواطنين من كل أنواع التطرف، وإن تقديم المثلية الجنسية باعتبارها شيئاً طبيعياً، خاصة للشباب، اعتداء على النظام الاجتماعي والطابع النبيل للأمة. يأتي هذا في الوقت نفسه الذي تمنح تركيا المثليين الجنسيين تراخيص لممارسة أنشطتهم مثل التجمعات ورفع أعلام مجتمع الرينبو في الشوارع رغم أزمة فيروس كورونا.

موضوعات متعلقة

كما أدان ألتون خلال مشاركته في مؤتمر شباب الأناضول المنعقد داخل مكتبه الخاص بإسطنبول، اليوم الاثنين، فساد مفاهيم الحرية والتسامح بالدعاية للمثلية الجنسية، موضحًا أن مثل تلك الأفعال تستهدف الأسرة التركية، وفقًا لموقع «دوفار» التركي.

وبدأت السلطات التركية هذا الجدل الواسع بعد أحداث جامعة بوغازتشي، التي انضم لها بعض المثليين الجنسيين الرافضين لتعيين حزب العدالة والتنمية مليح بولو واصيًا على الجامعة.

وأعلن ألتون أن تقديم تنازلات لتبدو الأمور لطيفة بشأن هذه القضية اليوم سيؤدي إلى مشاكل أكثر خطورة في المستقبل، زاعمًا أن تركيا لا تسمح بذلك ولن تسمح بذلك، رغم أن وزارة التجارة التركية تسمح بعرض منتجات مجتمع الميم ومستلزمات المثليين جنسيًا، للبيع على مواقع التجارة الإلكترونية، مع كتابة عبارة «+18».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع