تستخدمه إثيوبيا لتهديد السودان.. من هو «جوزيف توكا»؟

جوزيف توكا

جوزيف توكا

الخرطوم- «تركيا الآن»

تستخدم الحكومة الإثيوبية جوزيف توكا لتهديد مدينة الكرمك السودانية، بإسناد مدفعي إثيوبي، بغرض تشتيت جهود الجيش السوداني على الجبهة الشرقية.

الأمر الذي كشفه السودان، قبل أن يتهم الحكومة الإثيوبية بتقديم دعم لوجيستي لقوات توكا بالنيل الأزرق، عبارة عن أسلحة وذخائر ومعدات قتال.

موضوعات متعلقة

من هو جوزيف توكا؟

الفريق جوزيف توكا، نائب القائد العام للجيش الشعبي لتحرير السودان، التي تقاتل الحكومة السودانية في ولايتي جنوب كردفان (جنوب) والنيل الأزرق (جنوب شرق) منذ عام 2011.

كما يشغل منصب نائب رئيس (الحركة الشعبية لتحرير السودان- الشمال)، هو حزب سياسي ومنظمة مقاتلة في السودان، تنشط حاليًا بصورة رئيسية في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، حيث يشارك فرعها المسلح في تمرد نشط ضد حكومة السودان.

وتأسست (الحركة الشعبية لتحرير السودان- الشمال) عام 2011، ليرأسها عبد العزيز الحلو، متبنية أيديولوجية «سودان جديد»، ومناهضة للحكومة السودانية، بالانتماء للجبهة الثورية السودانية.

في 2012، كشفت منظمة العفو الدولية، في ورقة بعنوان (السودان: الأزمة تحاصر المدنيين في جنوب كردفان دون أفق للحل) عن احتجاز توكا وقواته للمدنيين في أم مهيتان، دون أسرة أو طعام، ما اعتبرته المنظمة انتهاك لا إنساني لاتفاقيات جنيف.

في أغسطس الماضي هاجم توكا وقواته المواطنين والقوات المسلحة بجنوب كردفان، في انتهاك لوقف إطلاق النار ومفاوضات السلام.

لم يشارك هو وحركته في توقيع اتفاق السلام مع الحكومة السودانية، الذي شاركت فيه حركات مسلحة داخل تحالف الجبهة الثورية، في أكتوبر الماضي، وأصر على قتال حكومة بلاده في إقليم دارفور، في تحالف مع حركة جيش تحرير السودان.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع