تركيا تتودد إلى مصر: لدينا أواصر قوية مع القاهرة والمصلحة تفرض علينا الحوار

علما مصر وتركيا

علما مصر وتركيا

أنقرة: «تركيا الآن»

تودد المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم بتركيا، عمر تشليك، إلى مصر والسلطات المصرية، مشددًا على وجود «أواصر قوية للغاية مع الدولة المصرية وشعبها تعود لتاريخ قديم، وبدون شراكتنا التاريخية لا يمكن كتابة تاريخ المنطقة، ولا إفريقيا ولا الشرق الأوسط ولا البحر المتوسط».

جاء ذلك في رد من تشليك على سؤال حول العلاقات مع مصر، خلال مؤتمر صحفي عقده بمقر الحزب الحاكم في العاصمة أنقرة؛ خلال اجتماع اللجنة التنفيذية المركزية للحزب برئاسة الرئيس رجب طيب أردوغان، مساء الثلاثاء.

وحول تعثر العلاقات الدبلوماسية مع مصر زعم: «سبق وأن تم التعبير بوضوح عن القلق بشأن مستقبل الشعب المصري وإرساء الديمقراطية والموقف السياسي من هذه القضية».

وأشار متحدث الحزب إلى أن هناك وضعًا جديدًا في البحر المتوسط​​، مضيفًا: «ليس فقط فيما يتعلق بقضية الغاز، فبعد أن ظهرت الأزمة السورية استقرت السفن الحربية لجميع دول العالم في المتوسط، وزاد الأمر أكثر بعدما ظهرت قضية ليبيا».

ولفت إلى أن «الديناميكية الكبيرة التي ظهرت فيما يتعلق باستخدام الموارد الهيدروكربونية، تتطلب من البلدان المتشاطئة للبحر المتوسط ​​التحدث أكثر مع بعضها البعض وإيجاد صيغ مشتركة».

واستطرد: «بالطبع لدينا أرضية مع مصر يمكن من خلالها تناول هذه الأمور معها، لكن كما قلت، تركيا لم تتخل بأي شكل عن موقفها السابق القائم على المبادئ (..) غير أن ضرورات الحديث بشأن التطورات التي تشهدها المنطقة تقتضي مثل آليات الحوار تلك، لكن هذا بالطبع منوط بأن يكون نفس النهج متبادلا».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع