«طابع البابا» يغضب رجال أردوغان: مشروع أخرق يتخطى حدود السيادة التركية

عمر تشيليك

عمر تشيليك

أنقرة: «تركيا الآن»

أثار استخدام الطابع التذكاري لزيارة البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان إلى العراق، غضب حزب العدالة والتنمية في تركيا، لضمه العديد من الولايات التركية ذات الأغلبية الكردية، مثل هاتاي وسيواس وأرضروم وكارس «خريطة إقليم كردستان الكبرى».

وقال المتحدث الرسمي باسم حزب العدالة والتنمية، عمر تشيليك، إن تلك الخرائط الخرقاء ليس لها أي حكم أمام سلطة الجمهورية التركية، وفقًا لموقع «يني تشاغ» التركي.

وانتهز تشيليك الفرصة ليفتح النار على فرنسا وأرمينيا، قائلًا «الكثير من الأفعال المماثلة تقوم بها فرنسا وأرمينيا ودوائر أخرى تبين موقفهم من الجمهورية التركية، تركيا ترفض أي خريطة خرقاء أو مشروع أخرق يتخطى حدود السيادة التركية».

وأصدرت وزراة الخارجية التركية، أمس الأربعاء، بيانًا صحفيًا حول طابع بريدي تذكاري قررت إدارة الإقليم الكردي في العراق إصداره بمناسبة زيارة البابا فرنسيس إلى العراق.

موضوعات متعلقة

وزعم البيان: «من بين الطوابع التذكارية المتوقع أن يصدرها الإقليم الكردي في العراق بمناسبة زيارة البابا فرنسيس إلى العراق، طابع بريدي يرسم خريطة تشمل بعض المدن في تركيا أيضًا».

وأضاف: «قادة الإقليم الكردي في العراق، يتجاوزون حدودهم، يستخدمون زيارة البابا للكشف عن أحلامهم الفارغة تجاه وحدة أراضي الدول المجاورة للعراق، يجب عليهم أن يتذكروا كيف أن مثل هذه الطموحات الخبيثة انتهت بالفشل، ننتظر منهم تصحيح هذا الخطأ الفادح في أسرع وقت ممكن وبشكل واضح».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع