خبير روسي يتوقع استخدام أوكرانيا لطائرات «بيرقدار» التركية في معركة قريبة

بيرقدار

بيرقدار

موسكو: «تركيا الآن»

صرح خبير عسكري روسي بأنه لا يستبعد مشاركة طائرات تركية دون طيار تحمل اسم «بيرقدار» في هجوم أوكراني محتمل على منطقة دونباس.

ولفت إيغور كوروتشينكو، وهو خبير عسكري روسي معروف، في حديثه لصحيفة «إم. كا»، إلى أن رئاسة أركان الجيش الأوكراني تولي تجارب استخدام الطائرات المسيرة دون طيار في النزاعات العسكرية اهتمامًا كبيرًا.

ولم يأت هذا الاهتمام هكذا بالصدفة كما لم يكن من قبيل المصادفة تكثيف الاتصالات بين أوكرانيا وتركيا، فالسلطة الأوكرانية تتطلع، في رأي الخبير، إلى شراء طائرات «بيرقدار» من تركيا وتوطين إنتاجها في أوكرانيا في وقت لاحق.

وأضاف الخبير أنه لا يستبعد إمكانية أن تستعين قوات تابعة لنظام الحكم في أوكرانيا بطائرات بيرقدار في حال بدأت عملية هجومية جديدة على جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين في منطقة دونباس، حسبما نقل موقع «سبوتنيك».

تعد درونز «بيرقدار» إحدى الطائرات المسيرة، التي تنتجها تركيا لقواتها المسلحة ويتم تصديرها لدول أخرى، ويمكنها البقاء في الجو لنحو 20 ساعة متواصلة.

ويصل طول درونز «بيرقدار» إلى 6 أمتار ونصف المتر، والمسافة بين طرفي الجناحين 12 مترا، بينما يصل وزنها عند الإقلاع إلى 630 كغ، وتصل سرعتها إلى 70 عقدة (129 كم/ الساعة)، وتتجاوز حمولتها 55 كغ.

يصل مدى الطائرة إلى 150 كيلومترا ويمكنها البقاء لمدة 20 ساعة في الجو، بحسب موقع «أرمي تكنولوجي» الأمريكي.

وبدأ نظام الحكم في أوكرانيا حملته العسكرية في منطقة دونباس في عام 2014 في محاولة لاستعادة السيطرة على منطقة تمردت على انقلاب وقع في العاصمة الأوكرانية كييف. وباءت تلك المحاولة بالفشل.

وكثف نظام الحكم الأوكراني أخيرًا نشاطه العسكري شرق البلاد، حيث تكاثرت عمليات القصف المدفعي التي تستهدف تجمعات سكانية في المنطقة. وأعلن قائد القوات المسلحة الأوكرانية، روسلان خومتشاك، في 22 فبراير، أن الجيش الأوكراني يعد عدته لاقتحام مدن.

وأشار ممثل روسيا لدى مجموعة الاتصال الدولية المعنية بحل نزاع دونباس، بوريس غريزلوف، إلى أن السلطة الأوكرانية تتجه لتصعيد النزاع.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع