أنقرة: انتقاد أمريكا لأحكامنا يتعارض مع سيادة القانون التركي

وزارة الخارجية التركية

وزارة الخارجية التركية

أنقرة: «تركيا الآن»

قالت وزارة الخارجية التركية، إن انتقاد أمريكا لقراراتها يتعارض مع سيادة القانون التركي ومعاييره.

وردًا على استنكار الخارجية الأمريكية لإسقاط البرلمان التركي العضوية عن عمر فاروق جرجرلي أوغلو، قالت الخارجية التركي «طبقنا معايير القانون».

وقال موقع «قرار» التركي، إن خارجية بلاده زعمت إخطار البرلمان التركي بالحكم ضد جرجرلي أوغلو, فقرر مجلس النواب رفع الحصانة عنه تماشيًا مع إجراءات وقواعد الدستور التركي.

موضوعات متعلقة

وأضافت الخرجية التركية أن المدعي العام لمحكمة الاستئناف العليا رفع دعوى قضائية للمحكمة الدستورية بحق جرجرلي أوغلو يطالب فيها بإغلاق حزب الشعوب الديموقراطي، في إطار الدستور وقانون الأحزاب السياسية.

وتابعت: «يجب على الأحزاب السياسية ممارسة أنشطتها بشكل سلمي في إطار القواعد والقانون والديمقراطية العالمية، داعية (غير المتسقين) لعدم التدخل في شؤون تركيا الداخلية واحترام الإجراءات القضائية التي تقوم بها المحاكم المستقلة».

وقالت الخارجية الأمريكية إن محاولة السلطات التركية حل حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد، إذا نجحت، فسيكون من شأنها تقويض الديمقراطية بشكل أكبر في تركيا.

كما وصفت الوزارة في بيانٍ لها تجريد نائب حزب الشعوب الديمقراطي والمدافع عن حقوق الإنسان عمر فاروق جرجرلي أوغلو من مقعده بالبرلمان بأنه مثير للقلق.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع