زعيم المعارضة التركية يهاجم النظام الحاكم: يدير البلد بقرارات منتصف الليل

كمال كلتشدار أوغلو

كمال كلتشدار أوغلو

أنقرة: «تركيا الآن»

شنّ زعيم حزب الشعب الجمهوري، كمال كليتشدار أوغلو، هجومًا لاذعًا على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، واصفًا إياه بالطاغية الذي سيتلقى درسًا قاسيًا من نساء بلاده، ومتهمًا النظام الحاكم بإدارة البلاد بمراسيم «منتصف الليل».

جاء ذلك تعليقًا على انسحاب تركيا بشكل رسمي من «اتفاقية إسطنبول» المناهضة للعنف ضد المرأة والعنف الأسري، بموجب مرسوم رئاسي صادر عن الرئيس التركي، اليوم السبت، ونشرته الجريدة الرسمية التركية.

وقال كمال كليتشدار أوغلو، «الدولة تُحكم بمراسيم في منتصف الليل. لا يمكنكم الإطاحة بحقوق 42 مليون امرأة بإصدار مرسوم في منتصف ليلة ما».

وخلال  مقطع فيديو له على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» تحت عنوان «ستلقن النساء درسًا للطاغية، وسترجع اتفاقية إسطنبول»، قال: «أعزائي، الدولة تُحكم دولة بمراسيم في منتصف الليل، لا يمكنكم انتزاع حقوق وقانون 42 مليون امرأة مع حلول الليل. وأوجه ندائي لجميع النساء؛ احمين حقوقكن وقوانينكن. واعلمن جيدًا من يحول حياتكن إلى جهنم. احمين حقوقكن وحقوق فتياتكن».

وأضاف كليتشدار أوغلو: «أعدكن بأنني سأحمي حقوق جميع النساء، في أي وقت ومكان كان، سأسعى حيث توجد العدالة. سأقف بجانبكن وبجانب العدالة. وسأكون بجانب حقوقكن في كل مكان وعلى كل منصة».

وأصدرت الرئاسة التركية مرسومًا جاء فيه أن الجمهورية التركية قررت من جانبها الانسحاب من اتفاقية المجلس الأوروبي المعنية بوقف العنف ضد المرأة والعنف الأسري ومكافحتهما، والتي وقعت في 11 مايو 2011، وتمت المصادقة عليها في 10 فبراير 2012 بقرار من مجلس الوزراء.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع