إثيوبيا تواصل استفزاز مصر والسودان.. وتبدأ إجراءات الملء الثاني لسد النهضة

سد النهضة

سد النهضة

أديس أبابا: «تركيا الآن»

أكد مصدر مطلع للنسخة العربية من وكالة «بلومبرج»، الأربعاء، بدء إثيوبيا الجولة الثانية من إزالة الأشجار من الغابات المحيطة بغرض التجهيز للملء الثاني لسد النهضة في شهر يوليو المقبل.

كانت الحكومة الإثيوبية خصصت في وقت سابق أكثر من 81 مليون بير، لإزالة الغابات بولاية بني شنقول جوموز، استعدادًا للمرحلة الثانية من عملية ملء سد النهضة.

موضوعات متعلقة

وقالت وكالة خلق الوظائف الفنية والمهنية الحكومية الإقليمية بولاية بني شنقول جوموز، لوكالة الأنباء الإثيوبية، إن المنطقة المقرر إزالتها تغطي 4854 هكتارًا من الأراضي (نحو 12 ألف فدان).

وكان مصدر مطلع  أكد للنسخة العربية من وكالة «بلومبرج»، بالأمس، أن الخارجية الإثيوبية أفادت بأن لها الحق السيادي والقانوني في استخدام مياه النيل.

وأكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن مياه مصر خط أحمر، ولا يمكن لأحد أن يمس نقطة منها، قائلًا: «بقول للناس كلها محدش هيقدر ياخد نقطة مياه من مصر، واللى عاوز يجرب يجرب، إحنا مش بنهدد حد وعمرنا ما هددنا وحوارنا رشيد جدًا وصبور جدًا، لكن محدش هيقدر ياخد نقطة ميه من مصر وإلا هايبقى في حالة من عدم استقرار في المنطقة لا يتخيلها أحد».

وأكدت وزارة الخارجية الأميركية في إطار ذلك، دعمها الجهود التعاونية والبناءة للتوصل إلى ترتيب بشأن سد النهضة، وقالت إن «سد النهضة يمثل قضية رئيسية لمصر والسودان وإثيوبيا».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع