وزير الخارجية المصري يلبي دعوة الكونغو لحل أزمة سد النهضة

سامح شكري

سامح شكري

القاهرة- «تركيا الآن»:

توجه وزير الخارجية المصري، سامح شكري، اليوم الجمعة، إلى جمهورية الكونغو للمشاركة في جولة جديدة من المفاوضات مع إثيوبيا والسودان حول أزمة سد النهضة.

وحسب بيان صادر عن الخارجية المصرية، اليوم الجمعة، فقد توجه الوزير سامح شكري إلى العاصمة الكونغولية، كينشاسا، بناء على الدعوة التي وجهتها جمهورية الكونغو الديمقراطية بوصفها الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي وبمشاركة وزراء الخارجية والري في كل من مصر والسودان وإثيوبيا.

موضوعات متعلقة

وأكد البيان حرص مصر على تلبية هذه الدعوة من جانب جمهورية الكونغو الديمقراطية، انطلاقاً من موقفها الداعي إلى إطلاق عملية تفاوضية جادة وفعالة، تسفر عن التوصل إلى اتفاق قانوني مُلزم حول ملء وتشغيل سد النهضة على نحو يراعي مصالح الدول الثلاث.

 

 

 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع