الدفاع عن اتفاقية إسطنبول على طريقة زعيم المعارضة التركية: لا للعنف المنزلي

كمال كليتشدار أوغلو

كمال كليتشدار أوغلو

أنقرة-«تركيا الآن»

قال رئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كليتشدار أوغلو: «إذا كان من الممكن الدفاع عن اتفاقية إسطنبول بصورة مباشرة باستخدام عبارة «لا للعنف ضد المرأة»، «لا ينبغي أن تتعرض المرأة للعنف أينما كانت»، «نحن لا نقبل العنف المنزلي»، «نحن ضد جميع أنواع العنف»، فأنا أعتقد أن تلك العبارات ستلقى قبولاً من قبل الجماهير العريضة بصورة أعلى من ذلك بكثير».

وصرح زعيم المعارضة التركية، خلال لقائه برئيسات البلديات التابعة لحزب الشعب الجمهوري عبر فيديو كونفرانس، في الذكرى 91 لحصول النساء التركيات على حقهن في الانتخاب والترشح في الانتخابات المحلية: «كثيرا ما تستخدم عبارة «اتفاقية إسطنبول». لكني أرغب بشدة في استخدام عبارات «العنف ضد المرأة» و«العنف المنزلي»، وليس «اتفاقية إسطنبول»».

موضوعات متعلقة

وتابع كليتشدار أوغلو: «النساء لا يستطعن تولي أدوار في الحكومات المحلية على المستوى المطلوب. هل من الضروري تعزيز تلك المشاركة؟ نعم، من الضروري تعزيزها. لكن من أجل هذا، يجب على النساء النضال. لأنه من أكثر الحقوق الطبيعية للمرأة سعيها نحو زيادة الحقوق التي اكتسبتها وتحقيق هذه الحقوق على قدم المساواة مع الرجل. وبينما يناضلن من أجل هذا الحق، سيحصلن بطبيعة الحال على قدر كبير من الدعم من الرجال».

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع