المرأة الحديدية عن انتفاضة أميرالات البحرية التركية: هراء وسخافة

أكشنار

أكشنار

أنقرة- «تركيا الآن»

أكدت رئيسة حزب الخير التركي، ميرال أكشنار، أن بيان أميرالات البحرية التركية المطالب بالحفاظ على التزام تركيا باتفاقية «مونترو»، والمناهض لسياسات حكومة أنقرة، هو نتاج لانقطاع الديمقراطية عن تركيا.

وحذر ضباط متقاعدون في البحرية التركية، حكومة الرئيس التركي، رجب طيب أدوغان، من المساس باتفاق «مونترو» الخاص بحركة المرور في البحر الأسود، مطالبين بالتراجع عن تنفيذ مشروع «قناة إسطنبول».

ووقع 103 أميرالات متقاعدين في البحرية التركية، على بيان طالبوا فيه أنقرة بأن تحافظ على التزامها باتفاقية «مونترو»، التي مكنتها من سلوك دور حيادي في الحرب العالمية الثانية.

موضوعات متعلقة

وقالت أكشنار في مؤتمر صحفي عقدته الاثنين، إن «الحزب الحاكم يسحق هذا البيان تحت أقدامه، إن أقوال أعضاء البيروقراطية المسلحة (حتى لو كانوا متقاعدين) عند منتصف الليل، تعيد إلى الأذهان انقطاع الديمقراطية عن تركيا».

وفي رسالة إلى حزب العدالة والتنمية، برئاسة أردوغان، قالت أكشنار إن «المعارضة التركية بعيدة عن الأجندة المصطنعة وسياسة الاستقطاب».

ووصفت أكشنار بيان الأميرالات بالهراء، وقالت «زاد في تركيا السخف، يجب علينا مناقشة مشاكل الشباب العاطلين عن العمل والأطفال العاجزين عن التعلم والتجار المفلسين».

ووجهت أكشنار نداء للأميرالات «أناشد الجميع، البيروقراطيين المسلحين المتقاعدين، يجب على الجميع القيام بواجبه، السياسة من صنع السياسيين، يمكنهم بالطبع مشاركة معرفتهم وخبراتهم مع الجمهور داخل المنظمات غير الحكومية والأحزاب السياسية، إذا لم تعجبهم أحزاب المعارضة، فيمكنهم إنشاء حزب سياسي والسير فيه، ولا يمكنهم التسبب في موقف ما يؤدي إلى دعوة للانقلاب».

وأضافت «يستمر حزب الخير في مواجهة مشاكل أمتنا والوقوف إلى جانب الديمقراطية، حزب الخير ضد أي شخص يريد أن يكون مكان المؤسسة السياسية».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع