زعيم المعارضة يكشف لعبة أردوغان: الأجندات المزيفة لا تصمد

كليتشدار أوغلو

كليتشدار أوغلو

أنقرة- «تركيا الآن»

انتقد زعيم المعارضة التركية، كمال كليتشدار أوغلو، سياسات حكومة بلاده، بعد إصدار أكثر من 100 ضابط متقاعد بالبحرية التركية تحذير للحكومة من المساس باتفاقية «مونترو» الخاصة بحركة مرور السفن في البحر الأسود، ومطالبتهم بالتراجع عن تنفيذ مشروع «قناة إسطنبول»، واحترام الدستور الذي ينوي أردوغان تعديله.

وقال زعيم المعارضة التركية، في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إن «الأجندات المزيفة لا تصمد كثيرًا، جدول الأعمال الحقيقي هو طاولة الشعب التركي، سأواجه أردوغان الخبير الاقتصادي المشهور بالدمار الاقتصادي الذي تسبب فيه، وسوف أشارك هنا قصص شبابنا الذين أظلمتم مستقبلهم».

موضوعات متعلقة

يُذكر أن بيان الضباط المتقاعدين ركز على أنه «من المثير للقلق أن اتفاقية مونترو قد تم فتحها للنقاش في نطاق كل من قناة إسطنبول والمعاهدات الدولية. لقد حمت اتفاقية مونترو حقوق تركيا بأفضل طريقة. ويجب على تركيا أن تحافظ على التزامها باتفاقية مونترو التي مكنتها من سلوك دور حيادي في الحرب العالمية الثانية».

واتفاقية «مونترو» دخلت حيز التنفيذ في عام 1936، بهدف تنظيم حركة مرور السفن عبر المضائق التركية إلى البحر الأسود، وفترة بقائها في هذا البحر، وتشمل سفن الدول المطلة (أوكرانيا وروسيا وجورجيا وتركيا وبلغاريا ورومانيا) على البحر الأسود وغير المطلة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع