أميرال تركي: الانقلابيون الحقيقيون هم السلطة الحاكمة

أميرال تركي

أميرال تركي

أنقرة- «تركيا الآن»

أكد الأميرال البحري المتقاعد توركر إرترك، أن بيانه هو و102 أميرال آخر، المناهض لسياسات الحكومة التركية لا يعني بتنفيذ انقلاب على أردوغان.

وحذر ضباط متقاعدون في البحرية التركية، حكومة الرئيس التركي، رجب طيب أدوغان، من المساس باتفاق «مونترو» الخاص بحركة المرور في البحر الأسود، مطالبين بالتراجع عن تنفيذ مشروع «قناة إسطنبول».

موضوعات متعلقة

ووقع 103 أميرالات متقاعدين في البحرية التركية، على بيان طالبوا فيه أنقرة بأن تحافظ على التزامها باتفاقية «مونترو»، التي مكنتها من سلوك دور حيادي في الحرب العالمية الثانية.

وأوضح إرترك في تصريحات لموقع «جمهورييت» أنه «لا يوجد شيء يؤخذ على محمل الجد في هذا الشأن»، مبينًا أن «الانقلابيون الحقيقيون هم السلطة الحاكمة».

وأضاف «السلطة الحالية لا يمكنها الفوز في الانتخابات المقبلة، لذلك يتسترون على جدول أعمالهم الحقيقي».

واعتبرت الرئاسة التركية بيان ضباط البحرية تمهيد لانقلاب جديد، وقال مدير دائرة الاتصالات في الرئاسة التركية، فخر الدين ألتون: «ما الأمر، اجتمع العديد من الأدميرالات المتقاعدين وكتبوا (بيانًا)! كما تحمس عناصر الطابور الخامسة على الفور (في إشار إلى المعارضة التركية)».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع