الكونغو: على الدول المعنية بسد النهضة مراعاة البعد الإنساني ومصالح الشعوب

سد النهضة

سد النهضة

كينشاسا- «تركيا الآن»

أعلن رئيس الكونغو الديمقراطية، فيليكس تشيسيكيدى، الأحد، انطلاق جولة جديدة من مفاوضات سد النهضة في كينشاسا، متمنيًا بدء صفحة جديدة من العلاقات الطبية بين مصر والسودان (دولتا المصب) وإثيوبيا (دولة المنبع).

وقال تشيسيكيدى، الذي تترأس بلاده الدورة الحالية للاتحاد الأفريقي، إنه لا ينبغي أن يُنظر للخلافات بخصوص سد النهضة على أنها دائمة، بل كفرصة للتقارب والتعاون بين دول القارة، وفقًا لفضائية «العربية».

موضوعات متعلقة

وأضاف في مستهل المفاوضات على المستوى الوزاري، أنه على الدول المعنية بسد النهضة مراعاة البعد الإنساني وتحقيق مصالح الشعوب، مؤكدًا ضرورة إيجاد حل لأزمة سد النهضة داخل الاتحاد الأفريقي.

وعبر في إطار ذلك عن أمله في إيجاد حل نهائي لأزمة سد النهضة وفتح صفحة جديدة من التعاون بين الدول الثلاث.

ويجتمع وزراء خارجية مصر وإثيوبيا والسودان في كينشاسا، لإجراء محادثات بشأن سد النهضة، وفق ما أعلن مسؤولون في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وقال مسؤولون في وزارة الخارجية والرئاسة الكونغولية، في وقت سابق، إن الاجتماع الذي يستمر 3 أيام يستضيفه الرئيس فيليكس تشيسيكيدي الذي تولى رئاسة الاتحاد الإفريقي الشهر الماضي.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع