مرشح رئاسي تركي سابق: اعتقال أميرالات البحرية مكيدة يدبرها أردوغان

محرم إينجه

محرم إينجه

أنقرة: «تركيا الآن»

علق المرشح الرئاسي التركي السابق محرم إنجه، على قرار اعتقال السلطات التركية لأكثر من 100 أميرال بحري متقاعد بعد أن وقعوا بيان يحذر الرئيس رجب طيب أردوغان من المساس باتفاقية المضايق التاريخية «مونترو».

كان 103 أميرالات متقاعدين من قوات البحرية التركية، قد وقعوا على بيان مساء السبت الماضي، طالبوا فيه أنقرة، بأن تحافظ على التزامها باتفاقية «مونترو»، التي مكنتها من سلوك دور حيادي في الحرب العالمية الثانية، حيث دخلت حيز التنفيذ في عام 1936، بهدف تنظيم حركة مرور السفن عبر المضائق التركية إلى البحر الأسود، وفترة بقائها في هذا البحر، وتشمل سفن الدول المطلة (أوكرانيا وروسيا وجورجيا وتركيا وبلغاريا ورومانيا) على البحر الأسود وغير المطلة.

موضوعات متعلقة

ونقلت جريدة «سوزجو» التركية عن إنجه تعليقه على قرار الاعتقال عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إذ قال «أولئك الذين يتهمون الأميرالات المتقاعدين الذين عبروا عن مخاوفهم على مصالح بلادنا بالتخطيط للانقلاب، واعتقلوهم في الصباح. قمتم بتأسيس مكيدة منذ سنوات بالشراكة مع جماعة جولن، أي مكيدة جديدة تسعون لها الآن؟».

واعتقلت السلطات التركية  صباح اليوم 10 من جنرالات القوات البحرية المتقاعدين، بعد اشتراكهم ضمن 103 أميرالات في إطلاق بيان مشترك يرفض المساس باتفاقية المضايق البحرية «مونترو»، واعتبرته أجهزة نظام «العدالة والتنمية» برئاسة أردوغان، بمثابة انقلاب على الديمقراطية، فيما اكتفت باستدعاء أربعة منهم للإدلاء بشهادتهم مراعاة لكبر السن.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع