السودان: إثيوبيا تتجاهل تحذيراتنا بشأن الملء الثاني الأحادي لسد النهضة

سد النهضة

سد النهضة

الخرطوم- «تركيا الآن»

أكدت وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق، أن إثيوبيا أهدرت 200 يوم من المفاوضات في الجولات السابقة، داعية إلى نهج جديد من أجل تجنب سلبيات الماضي.

وقالت الصادق إن الملء الأول لسد النهضة بشكل أحادي بواسطة إثيوبيا رغم تحذير السودان من الملء دون اتفاق وتبادل بيانات في الوقت المناسب مع سد الروصيرص، أدى إلى ما يقارب أسبوع من العطش وأثر على الري واحتياجات الثروة الحيوانية والمنازل والصناعة وخاصة في العاصمة الخرطوم.

وأوضحت أن إثيوبيا في طريقها للملء الثاني للسد من جانب واحد للمرة الثانية، رغم التحذيرات التي توجهها السودان إليها، مؤكدة أن ذلك يخدم أهداف شعبوية وسياسية أخرى تأثر على احتياجات الري والثروة الحيوانية والمنازل والمصانع في السودان.

وأعربت وزيرة الخارجية السودانية عن تقديرها للرئيس فيليكس تشيسكيدي، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، والاتحاد الإفريقي، للدعوة واستضافة اجتماعات بحث استئناف مفاوضات سد النهضة.

وشددت على مدي عمق العلاقات المصرية السوانية، مشيرة إلى أن السودان لا يزال على قناعة بأن سد النهضة يمكن أن يصبح رابطًا وأساسًا تنمويًا خلاقًا للأطراف الثلاثة، ويمكن أن يزيد ويدعم أوجه التكامل بين البلدان الثلاثة لصالح 250 مليون شخص يعيشون فيها.

 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع