المعارضة التركية: أردوغان يجهز لمسرحية الانقلاب الجديد

أردوغان

أردوغان

أنقرة: «تركيا الآن» 

أكد المتحدث الرسمي باسم حزب الشعب الجموري، فايق أوزتراك، أنه لا وجود لكلمة انقلاب خلف البيان الذي أصدره أكثر من 100 ضابط متقاعد بالبحرية التركية، لتحذير الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من المساس باتفاق «مونترو» الخاص بحركة المرور في البحر الأسود، مطالبين بالتراجع عن تنفيذ مشروع «قناة إسطنبول».

وقال أوزتراك في مؤتمر صحفي عقب اجتماع اللجنة المركزية بالحزب، الاثنين، إن الحكومة التركية المتمثلة في أردوغان، كشفت الستار بعد هذا البيان عن مسرحيتها الجديدة «أنا ضحية انقلاب جديد»، مؤكدًا أن الحكومة هي من تخلق انقلابًا من وراء هذا البيان.

موضوعات متعلقة

وأضاف أوزتراك أن الشعب التركي شاهد هذا المسرح كثيرًا، مشيرًا إلى أنه لم يعد يتحمل الأجندة المزيفة التي يجلبها إلى الساحة التركية بدلًا من الأجندات الحقيقية التي تعالج مشكلات تركيا.

يُذكر 103 أميرالات متقاعدين في البحرية التركية، وقعوا على بيان مساء السبت الماضي، طالبوا فيه أنقرة، بأن تحافظ على التزامها باتفاقية «مونترو»، التي مكنتها من سلوك دور حيادي في الحرب العالمية الثانية، حيث دخلت حيز التنفيذ في عام 1936، بهدف تنظيم حركة مرور السفن عبر المضائق التركية إلى البحر الأسود، وفترة بقائها في هذا البحر، وتشمل سفن الدول المطلة (أوكرانيا وروسيا وجورجيا وتركيا وبلغاريا ورومانيا) على البحر الأسود وغير المطلة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع