أردوغان: ليس من مهام الضباط المتقاعدين نشر بيانات تتضمن تلميحات انقلابية

رجب طيب أردوغان

رجب طيب أردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»

هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، البيان الذي أصدره أكثر من 100 ضابط متقاعد بالبحرية التركية، لتحذيره من المساس باتفاق «مونترو» الخاص بحركة المرور في البحر الأسود، مطالبين بالتراجع عن تنفيذ مشروع «قناة إسطنبول».

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي، اليوم الاثنين، إنه لا يمكن قبول بيان الأميرالات المتقاعدين ضمن حرية التعبير، لأن حرية التعبير لا تتضمن جملًا فيها تهديد للسلطة المنتخبة، مضيفًا: «كل من يدعم الانقلابات سيحاسبه الشعب في الانتخابات».

موضوعات متعلقة

وأكد: «مثل هذه الخطوات تعد إساءة كبيرة لقواتنا المسلحة الباسلة، ليس من مهام الضباط المتقاعدين نشر بيانات تتضمن تلميحات انقلابية».

وزعم أردوغان أنه لم ير أياً من هؤلاء الضباط إلى جانب الشعب عندما نفذت المنظمات الإرهابية محاولات انقلابية في تركيا. 

وأضاف أردوغان أنه ليس لديه أي نية في الوقت الراهن للخروج من اتفاقية مونترو (الخاصة بحركة السفن عبر المضائق التركية)، موضحًا أن معارضي مشروع قناة إسطنبول أعداء لأتاتورك والجمهورية التركية، وفق تعبيره.

وتابع أردوغان: «الضباط المتقاعدون الذين خططوا لهذه المؤامرة لم يُقدّموا منفعة للشعب ومصالحه، ونعلم جيدًا نواياهم المعادية للإرادة الشعبية»، مستنكرًا في إطار ذلك دعم بعض السياسيين لهذا البيان، ومؤكدًا اتخاذ كل الإجراءات اللازمة حيال تلك الأزمة.

وأوضح أنه ليس من الصحيح الربط بين قناة إسطنبول واتفاقية مونترو، وأن قناة إسطنبول ستعزز استقلال إسطنبول.

ودعا أحزاب المعارضة التركية، على رأسهم حزب الشعب الجمهوري، للوقوف في صف الديمقراطية والإرادة الشعبية ورفض بيان قادة البحرية المتقاعدين.

وانتقد أردوغان حزب الشعب الجمهوري لربطه بيان الأميرالات بمحاولة الحكومة التستر على المشاكل الاقتصادية، وقال، «نحن نواصل تنمية الاقتصاد في اتجاه الاستثمار والتوظيف والإنتاج، وسوف أشرح ذلك بالترتيب لأمتنا يوم الأربعاء المقبل».

يُذكر 103 أميرالات متقاعدين في البحرية التركية، وقعوا على بيان مساء السبت الماضي، طالبوا فيه أنقرة، بأن تحافظ على التزامها باتفاقية «مونترو»، التي مكنتها من سلوك دور حيادي في الحرب العالمية الثانية، حيث دخلت حيز التنفيذ في عام 1936، بهدف تنظيم حركة مرور السفن عبر المضائق التركية إلى البحر الأسود، وفترة بقائها في هذا البحر، وتشمل سفن الدول المطلة (أوكرانيا وروسيا وجورجيا وتركيا وبلغاريا ورومانيا) على البحر الأسود وغير المطلة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع