متحدث الحزب الحاكم في تركيا: بيان «منتصف الليل» لا يخدم الديمقراطية المدنية

عمر تشيليك

عمر تشيليك

أنقرة: «تركيا الآن»

هاجم المتحدث الرسمي باسم الحزب الحاكم في تركيا، العدالة والتنمية، عمر تشيليك، البيان الذي أصدره أكثر من 100 ضابط متقاعد بالبحرية التركية، لتحذير حكومة أنقرة من المساس باتفاقية «مونترو» الخاصة بحركة المرور الملاحي في البحر الأسود، مطالبين بالتراجع عن تنفيذ مشروع «قناة إسطنبول».

وقال تشيليك في مؤتمر صحفي عقب اجتماع اللجنة المركزية بالحزب، اليوم الاثنين: «الحزب يرفض هذا البيان، ومن الواضح أننا نواجه استفزازا، ولكن نحن نعرف ما يخدمه هذا البيان، ونعلم جيدًا أنه بالطبع لا يخدم الجمهورية التركية أو الديمقراطية أو السياسة المدنية».

موضوعات متعلقة

واستنكر تشيليك إصدار هذا البيان في منتصف الليل، قائلًا: «ما هو الجانب البريء من نشر هذا البيان بعد منتصف الليل، هل ستقولون إنها حرية تعبير؟».

وأردف تشيليك أنه يجب النضال ضد هذا، مشيرًا إلى أن تركيا تفخر بأن الجامعات وغيرها من المؤسسات المدنية كان لديها رد قوي ضد هذا البيان.

يُذكر أن 103 أميرالات متقاعدين في البحرية التركية، وقعوا على بيان مساء السبت الماضي، طالبوا فيه أنقرة، بأن تحافظ على التزامها باتفاقية «مونترو»، التي مكنتها من سلوك دور حيادي في الحرب العالمية الثانية، حيث دخلت حيز التنفيذ في عام 1936، بهدف تنظيم حركة مرور السفن عبر المضائق التركية إلى البحر الأسود، وفترة بقائها في هذا البحر، وتشمل سفن الدول المطلة (أوكرانيا وروسيا وجورجيا وتركيا وبلغاريا ورومانيا) على البحر الأسود وغير المطلة.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع