حليف أردوغان يتوعد أميرالات البحرية التركية: ستدفعون الثمن

بهتشلي

بهتشلي

أنقرة: «تركيا الآن»

توعد رئيس حزب الحركة القومية دولت بهتشلي، وحليف الرئيس رجب طيب أردوغان، الأميرالات المتقاعدين وضباط البحرية المتقاعدين الذين طالبوا بعدم المساس باتفاقية المضايق التاريخية «مونترو»، بدفع ثمن ما وصفه بـ«شجاعتهم».

كانت السلطات التركية اتهمت حركة ضباط البحرية المتقاعدين ضد المساس باتفاقية المضايق التاريخية «مونترو»، بمحاولة الانقلاب، ما أسفر عن اعتقال 10 أميرالات من أصل 104 أشخاص.

ووفقًا لما نقلته جريدة «سوزجو»، فقد ألقى رئيس حزب الحركة القومية دولت بهتشلي كلمة أمام أعضاء الحزب في اجتماع المجموعة بالبرلمان التركي، قال فيها «اتفاقية مضيق مونترو هي جزء لا يتجزأ من لوزان، خطنا الأحمر. لم يفتح أحد مونترو للمناقشة. هؤلاء ليسوا بحارة، فهم أسوأ شيء في البحر. المذكرة المعنية ليست من عمل رجل مجنون يشعر بالملل من التقاعد ويقول لنتحدث قليلاً. يجب أن يدفعوا ثمن شجاعتهم».

يُذكر أن 103 أميرالات متقاعدين في البحرية التركية، وقعوا على بيان مساء السبت الماضي، طالبوا فيه أنقرة، بأن تحافظ على التزامها باتفاقية «مونترو»، التي مكنتها من سلوك دور حيادي في الحرب العالمية الثانية، ودخلت حيز التنفيذ في عام 1936، بهدف تنظيم حركة مرور السفن عبر المضائق التركية إلى البحر الأسود، وفترة بقائها في هذا البحر، وتشمل سفن الدول المطلة (أوكرانيا وروسيا وجورجيا وتركيا وبلغاريا ورومانيا) على البحر الأسود وغير المطلة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع