الخارجية المصرية: لم نلمس إرادة سياسية جدية لدى إثيوبيا لحل عقدة سد النهضة

سامح شكري

سامح شكري

القاهرة: «تركيا الآن»

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، أن مصر برئاسة عبد الفتاح السيسي لن تقبل بأي ضرر مائي يقع عليها أو على السودان فيما يتعلق بقضية سد النهضة.

وأكد شكري في تصريحات لفضائية «العربية»، اليوم الثلاثاء، أن مصر ستتحرك إذا لحق بها أي ضرر مائي جراء سد النهضة، وأن لدى بلاده سيناريوهات مختلفة لحماية أمنها المائي.

موضوعات متعلقة

وأوضح أن مصر لم تلمس إرادة سياسية جدية لدى إثيوبيا لحل عقدة سد النهضة المتواصل منذ سنوات، وأن الإطار السابق للتفاوض أثبت عقمه رغم محاولة مصر تقديم إطار جديد.

وأضاف وزير الخارجية المصري أن الجانب الإثيوبي حاول التنصل من أي التزام بشأن السد، وأنه رغم المرونة لدى مصر والسودان أجهضت إثيوبيا الجهود.

يُذكر أن وزارة الخارجية المصرية أكدت في وقت سابق أن جولة المفاوضات التي عقدت في كينشاسا حول سد النهضة الإثيوبي خلال يومي 4 و5 أبريل الجاري لم تُحقق تقدمًا، ولم تفض إلى اتفاق حول إعادة إطلاق المفاوضات.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع