نائب الرئيس التركي يهدد قادة الجيش المتقاعدين: نعرف كيف نخفف عنهم الأعباء

فؤاد أوقطاي

فؤاد أوقطاي

أنقرة: «تركيا الآن»

هاجم نائب الرئيس التركي، فؤاد أقطاي، البيان الذي أصدره أكثر من 100 ضابط متقاعد بالبحرية التركية، لتحذير حكومة أنقرة من المساس باتفاقية «مونترو» الخاصة بحركة المرور الملاحي في البحر الأسود، مطالبين بالتراجع عن تنفيذ مشروع «قناة إسطنبول».

وقال أقطاي في تصريحات صحفية، إن «هذا البيان بمثابة انقلاب، وإن كان الضباط المتقاعدون يستثقلون الرتب التي يحملونها، فنحن نعرف كيف نخفف عنهم تلك الأعباء»، وفقًا لموقع «حرييت» التركي.

موضوعات متعلقة

وأضاف أن الإرادة الشعبية والقوات المسلحة التركية تتعرضان لهجوم، ولا يمكن الصمت إزاء ذلك.

وهاجم كذلك حزب الشعب الجمهوري، قائلًا إن «هذا البيان بمثابة وصاية وإشارة أولية للانقلاب، ولا ينبغي لأحد أن يحاول تخفيف هذا المعنى، لا يحق لحزب الشعب الجمهوري ولا لأحد آخر فعل ذلك».

وأكد أقطاي أنه ليس لأحد الحق في تلويث الزي الذي يرتديه، وقال «لقد رأينا إرهابيين يرتدون الزي الرسمي في 15 يوليو، ومثلما فعلنا ما يجب أن فعله حينها، سنفعل ذلك اليوم».

يُذكر أن 103 أميرالات متقاعدين في البحرية التركية، وقعوا على بيان مساء السبت الماضي، طالبوا فيه أنقرة، بأن تحافظ على التزامها باتفاقية «مونترو»، التي مكنتها من سلوك دور حيادي في الحرب العالمية الثانية، حيث دخلت حيز التنفيذ في عام 1936، بهدف تنظيم حركة مرور السفن عبر المضائق التركية إلى البحر الأسود، وفترة بقائها في هذا البحر، وتشمل سفن الدول المطلة (أوكرانيا وروسيا وجورجيا وتركيا وبلغاريا ورومانيا) على البحر الأسود وغير المطلة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع