إثيوبيا تواصل تعنتها: استعمال مياه النيل حقنا ولن يحرمنا منه أحد

ديميكي ميكونين

ديميكي ميكونين

أديس أبابا - «تركيا الآن»

واصلت السلطات الإثيوبية تعنتها في التفاوض بشان سد النهضة، مشيرة إلى استعمال مياه النيل حق سيادي لها، ولا يحق لأحد أن يمنعها من استخدامه.

وعلى لسان نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الإثيوبي ديميكي ميكونين، زعمت أديس أبابا التزامها تجاه استكمال المفاوضات بنجاح في إطار الاتحاد الإفريقي.

وقال ديميكي «لا يمكن لإثيوبيا أن تدخل في اتفاق من شأنه أن يحرمها من حقوقها المشروعة الحالية والمستقبلية في استخدام نهر النيل»، وفقًا لوكالة الأنباء الإثيوبية.

يأتي ذلك بعد تعثر اجتماع وزراء الخارجية والمياه لإثيوبيا ومصر والسودان الذي عقد في الكونغو، كينشاسا لاستئناف المفاوضات الثلاثية حول سد النهضة تحت رعاية الاتحاد الأفريقي . 

وكان وزير الخارجية المصري سامح شكري، أكد أن بلاده برئاسة عبد الفتاح السيسي، لن تقبل بأي ضرر مائي يقع عليها أو على السودان فيما يتعلق بقضية سد النهضة.

وأكد شكري في تصريحات لفضائية «العربية» الثلاثاء، أن مصر ستتحرك إذا لحق بها أي ضرر مائي جراء سد النهضة، وأن لدى بلاده سيناريوهات مختلفة لحماية أمنها المائي.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع