الخارجية الصينية تهاجم المعارضة التركية بسبب إدانتهم لـ«مذبحة بارين»

ليجيان زاو

ليجيان زاو

بكين: «تركيا الآن»

هاجمت سفارة جمهورية الصين الشعبية لدى أنقرة، رئيس بلدية أنقرة، منصور يافاش، ورئيسة حزب الخير، ميرال أكشنار - المرأة الحديدية - بسبب منشوراتهم التي أدانوا فيها الصين بسبب «مذبحة بارين» التي راح ضحيتها العديد من المسلمين من تركستان الشرقية.

موضوعات متعلقة

وذكر موقع «تي 24» التركي، أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، ليجيان زاو، قال في تصريح له اليوم الأربعاء، إنهم يدعمون التغريدة التي نشرتها السفارة الصينية في أنقرة بشأن أكشنار ويفاش. وقال في بيان صحفي: «نرى أن التغريدة التي نشرتها سفارتنا معقولة ولا يمكن انتقادها».

كانت السفارة الصينية، قد قالت عبر منشور على حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» تعليقًا على هذا الحدث: «يعارض الجانب الصيني ويدين بشدة أي تحدٍ من جانب أي شخص أو سلطة لسيادة الصين ووحدتها. ونحتفظ بالحق في الرد على ذلك بشكل صحيح وعادل».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع